هكذا ردت روسيا على إعلان داعش مقتل عسكريين لها في درعا
أورينت -
نفت وزارة الدفاع الروسية صحة ما أعلنه تنظيم "داعش" حول قيامه بمقتل عسكريين روس في درعا.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها مساء (الثلاثاء) "لم تكن هناك أي خسائر في الأرواح بصفوف العسكريين الروس لا في محافظة درعا ولا في أراضي الجمهورية العربية السورية عموما"، بحسب موقع قناة "روسيا اليوم".

وشددت وزارة الدفاع الروسية على أن تلك الأنباء الكاذبة حول سقوط العسكريين الروس في سوريا تلفقها عناصر تنظيم "داعش" بشكل متعمد.

وأكدت الوزارة أن كل العسكريين الروس الموجودين في سوريا "سالمون وبصحة جيدة ويواصلون أداء واجباتهم وفقا للخطة المقررة"، على حد وصفها.

وكان تنظيم "داعش" تبنى عملية تفجير سيارة مفخخة، قال إنها استهدفت قوات روسية وميليشيا أسد الطائفية في سرية زيزون بريف درعا الغربي، اليوم.

وأشار التنظيم إلى أن "أحد عناصره ويدعى أبو الزبير تمكن من الوصول إلى تجمع تتمركز فيه القوات الروسية وميليشيا أسد الطائفية بينهم ضابط، في سرية زيزون، وفجَّر سيارته المفخخة بهم".
وذكر "داعش" أن "العملية أدت إلى مقتل أكثر من 35 عنصراً وإصابة 15 آخرين، إضافة لتدمير دبابتين وعدة آليات".

يشار إلى أن ميليشيا أسد الطائفية سيطرت على كامل الشريط الحدودي مع الأردن، وصولاً إلى مناطق سيطرة تنظيم "داعش" في منطقة حوض اليرموك غرب درعا.




إقرأ المزيد