كيف يمكن لطلاب درعا المهجرين الحصول على شهاداتهم بعد حرقها؟
أورينت -

وجّه مدير الامتحانات في سوريا سابقًا (محمد صالح أحمدو) إرشادات لطلاب محافظة درعا المهجرين إلى الشمال، ممن فقدوا شهاداتهم من التعليم الأساسي والثانوي؛ بعد حرق مديرية التربية الحرة "سابقًا" في درعا شهادات الطلاب بأمر من نظام الأسد.

وفي حوار ضمن برنامج "سنترال" عبر راديو أورينت، قال (أحمدو) إن كافة الشهادات الصادرة من الحكومة المؤقتة لها نسخة لدى وزارة التربية والتعليم في الحكومة، وبإمكان أي طالب تقديم طلب للحصول على الشهادة مجددًا.

ولفت إلى أن تقديم الطلب متوفر حاليًا؛ إلا أن المشكلة ربما تكون في المدة الزمنية التي سيستلم فيها الطالب شهادته، مشيرًا إلى أن هذه المسألة سارية أيضًا على كافة الطلاب المهجرين من بقية المحافظات السورية.

أما عن طلاب البكالوريا ممن قدموا بعض المواد ولم يدركوا بقية الامتحانات، أوضح (أحمدو) أنه "سيتم بدء دورة تكميلية بتاريخ 15/8/2018، تمكن الطالب من تقديم ما فاته من الامتحانات، أو إعادة تقديم كافة المواد في حال لم يكن متقدمًا على أي منها".

وأبدى (أحمدو) استعداده لمساعدة كافة الطلاب، بالاتصال على الرقم 00905396173857، أو مراجعة أي دائرة امتحانات في منطقة تواجد الطالب.

وكانت مصادر خاصة كشفت لأورينت أن مديرية التربية التابعة لنظام الأسد طلبت من "مديرية التربية الحرة" (سابقاً) في درعا حرق شهادات الطلاب وثبوتيات المدرسين لديها.

وأشارت المصادر حينها إلى أنه وعقب خروج مئات الطلاب إلى الشمال السوري باشروا بالبحث عن فرص لإكمال الدراسة وبعد تواصلهم مع "مديرية التربية الحرة" في درعا كان الجواب أن الوثائق تم إحراقها بشكل كامل، وقد استطاعت أورينت الحصول على مقطع صوتي لأحد "المسؤولين في مديرية التربية" يجيب فيه أحد الطلاب بأنهم أحرقوا الوثائق.




إقرأ المزيد