طائرات الاحتلال الروسي ترتكب مجزرة مروعة غربي حلب (صور+فيديو)
أورينت -
ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي (الجمعة) مجزرة في بلدة أورم الكبرى غربي حلب، راح ضحيتها 20 مدنياً وعشرات الجرحى.

وقال مراسل أورينت إن الحصيلة مرشحة للارتفاع، بسبب وجود عالقين تحت الأنقاض، فيما تقوم فرق الدفاع المدني بالبحث عن ناجين.

وأشار المراسل إلى أن طائرات الاحتلال الروسي استهدفت حياً سكنياً في البلدة بثلاثة صواريخ دفعة واحدة، ما أسفر عن وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى المدنيين، إضافة إلى دمار كبير في الأبنية السكنية.

وقتل10مدنيين وجرح آخرون في مدينة خان شيخون وبلدة التح جنوبي إدلب، جراء قصف جوي بالبراميل المتفجرة شنته طائرات مروحية تابعة لميليشيا أسد الطائفية على بلدات جنوبي إدلب (الجمعة).

وقال مراسل أورينت (هاشم العبد الله) إن 3 مدنيين قتلوا في بلدة التح جنوبي إدلب، وسقط عدد من الجرحى، كحصيلة أولية، جراء تعرض البلدة لقصف جوي بالبراميل المتفجرة من مروحيات ميليشيا اسد الطائفية.

وأشار المراسل إلى أن مدينة خان سيخون تعرضت لقصف مماثل، ما أدى إلى 3 مدنيين، وجرح عدد آخر من بينهم أطفال، كحصيلة أولية.

وكانت مروحيات تابعة لميليشيا أسد الطائفية قصفت بأكثر من 30 برميل متفجر و12 غارة جوية و14 لغما بحرياً وحاوية متفجرة، بلدة التمانعة جنوبي إدلب، بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في الأجواء إضافة إلى إقلاع ثلاث مروحيات من مدرسة المجنزرات.






إقرأ المزيد