تحقيق في احتمال حصول لاعب روسي على منشطات خلال كأس العالم
أورينت -

أعلنت وكالة مكافحة المنشطات في إسبانيا أنها فتحت تحقيقاً بشأن نادي فالنسيا وجناحه الروسي (دينيس تشيرشيف) عقب تصريحات لوالد اللاعب في وسائل إعلام روسية تحدث فيها عن مادة تلقاها ابنه لعلاج إصابة تعرض لها.

وقال متحدث باسم الوكالة الإسبانية لحماية الصحة على الصعيد الرياضي والمسؤولة عن مكافحة المنشطات في البلاد "بوسعنا تأكيد أننا فتحنا تحقيقا للوقوف على مزيد من المعلومات بشأن القضية"، بحسب وكالة (رويترز).

وأوضح المتحدث (الأربعاء) "التحقيق يتم بالتعاون مع الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات كما يجري التواصل مع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات".

ونفى (تشيرشيف) الذي سجل أربعة أهداف لمنتخب بلاده في مسيرته نحو دور الثمانية بكأس العالم التي استضافتها بلاده في الصيف الجاري، تلقيه لأي مواد محظورة.

وفتحت الوكالة الإسبانية التحقيق بعد مقابلة أجرتها دورية سبورت ويكند الروسية مع والده (ديمتري) خلال كأس العالم ونقلت فيها عنه قوله إن ابنه تم حقنه بمادة تحتوي على "هرمون نمو قبيل النهائيات بهدف علاج إصابة".

وعشية مباراة روسيا أمام إسبانيا في دور 16 بكأس العالم، قال (تشيرشيف) "لم استخدم أي مواد محظورة على الإطلاق ويجب ألا تفكر مرتين في هذا الأمر على الإطلاق".

من جانبه، قال المدير العام لنادي فالنسيا (ماتيو أليماني) إن "التحقيق في شبهة تعاطي لاعب الفريق، دينيس تشيرشيف، للمنشطات، جاء نتيجة خطأ في الأرقام".

وتابع "أعتقد أن الأمر يشبه الفارق في الترجمة، بين عامل النمو، وهو شيء معتاد، وهرمونات النمو".

في حين، أكد الاتحاد الروسي لكرة القدم، أن تصريحات والد اللاعب، لم تفهم على النحو الصحيح، وأن (تشيرشيف) تم علاجه بـ"البلازما المخصبة"، وهو نوع من العلاج "تجيزه لوائح مكافحة المنشطات".




إقرأ المزيد