مظاهرات في بورصة التركية تطالب برحيل السوريين.. ما السبب (صور + فيديو)
أورينت -

تحوّل شجار بين لاجئين سوريين ومواطنين أتراك في مقاطعة (عثمان غازي) التابعة لـولاية بورصة التركية إلى مظاهرات احتشد فيها المئات من الأتراك الذين طالبوا برحيل اللاجئين السوريين من بورصة.

وبحسب (بورصة اليوم) الموقع المتخصص بنقل أخبار الولاية، فقد وصل عدد المواطنين الذين تجمّعوا في حي (بشاران) للمطالبة برحيل السوريين إلى ما يزيد عن 500، حيث أطلقوا هتاف "لا نريد السوريين في بورصة".

وأشار الموقع الإلكتروني إلى أنّ المتظاهرين -تعبيرا عن استيائهم- استهدفوا المحال التجارية السورية المتواجدة في الحي بالحجارة، في الوقت الذي تمّ فيه سوق العشرات من عناصر الأمن إلى الحي للحيلولة دون تفاقم الأحداث.

ووفقا للمعلومات الواردة فقد طالبت الشرطة التركية المواطنين بالتحلي بروح الإخاء والهدوء، داعية إياهم إلى العودة إلى منازلهم، الأمر الذي دفع ببعض المواطنين إلى الاعتراض، وبالتالي ظهور حالة من التوتر بين المواطنين وعناصر الأمن.

وذكر الموقع أنّ السبب في خروج المظاهرة المطالبة برحيل السوريين في حي (بشاران) يعود إلى طعن اللاجئ السوري (م.ك) لبائع قهوة تركي يعمل في الحي ذاته.

وعن تفاصيل أكثر حول الحادثة فقد أشار الموقع إلى أنّ مجموعة مؤلفة من 20 شابا سوريا كانت تلاحق طفلا لجأ إلى محل لبيع القهوة التركية لصاحبها (محمد كهرمان).

وبحسب المعلومات فقد طالب الشبّان كهرمان بتسليم الطفل لهم، إلا أنّ كهرمان رفض ذلك، مطالبا إياهم بالابتعاد من أمام محلّه، الأمر الذي دفع بـ (م.ك) إلى طعنه بالسكين في يده وبطنه.








إقرأ المزيد