واشنطن تزوّد الوحدات الكردية في منبج بمعدات حفر
أورينت -
أفادت وكالة (الأناضول) بتزويد الولايات المتحدة ميليشيا "الوحدات الكردية" -التي تصنفها تركيا على لائحة الإرهاب- بمعدات حفر، لاستكمال تطويق محيط مدينة منبج شمالي سوريا، بالحفر والخنادق والمتاريس.

وأضافت الوكالة  (الأربعاء) أن واشنطن تواصل إرسال شاحنات محملة بالأسلحة والعتاد من شمال العراق إلى شمال شرقي سوريا، موضحة أن القوات الأمريكية أرسلت إلى المنطقة مؤخراً 3 بلدوزرات، وحفارة برفقة عسكريين، وتم تسليمها إلى تنظيم عناصر الوحدات.

وتستخدم "الوحدات الكردية" هذه المعدات في تطويق المدينة بالحفر والمتاريس والسواتر الترابية، إلى جانب أعمال البنية التحتية، بحسب (الأناضول) التي نشرت قبل نحو أسبوع صوراً تظهر وجود حُفر وخنادق في محيط منبج.

وأشارت إلى أن الحفر والمتاريس تمتد على طول 29.3 كيلومترات، ويتقدمها سواتر ترابية ذات ارتفاعات مختلفة.

يذكر أن وتيرة الحفر ازدادت بعد إطلاق الجيش التركي والجيش السوري الحر عملية "درع الفرات" في ريف حلب الشمالي. ومع قيام القوات الأمريكية ببناء قاعدتين قرب المناطق المحررة عبر عملية "درع الفرات"، في نيسان، انخفضت وتيرة الحفر.

وفي حزيران، توصلت واشنطن وأنقرة لاتفاق على "خارطة طريق" حول منبج، تضمن إخراج إرهابيي ميليشيا "الوحدات الكردية" منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة، حيث ينص الاتفاق على تشكيل مجلس محلي من أبناء منبج لإدارتها عقب خروج الوحدات منها.



إقرأ المزيد