هكذا عبّر طلاب جامعات إيرانية عن رفضهم لسياسات نظام الملالي (فيديو)
أورينت -

نظّمت مجموعة من طلاب الجامعة "التكنولوجية" في إيران تجمعاً احتجاجياً للتضامن مع العمال المضربين والمسجونين والمعلمين المحتجزين. تزامن ذلك مع احتجاج نظّمه طلاب جامعة "أميركبير".

وحمل المتظاهرون أمس (الثلاثاء) لافتات مناهضة لنظام الملالي كما قاموا بوضع قيود من حديد على أيديهم تعبيراً عن تضامنهم مع المعتقلين.

وردد المحتجون عبارات كــ (لا يعود يفيد المدفع والدبابة والرشاشة) و(ليتحد العامل والطالب) و(ليطلق سراح العامل والطالب والمعلم المسجونين) و(نصر من الله وفتح قريب) و(الموت لهذه الحكومة المخادعة للشعب).

في الأثناء قام نظام الملالي بإرسال قواته القمعية وعناصره المرتزقة إلى الجامعة لمواجهة الطلاب خوفاً من اتساع نطاق احتجاج الطلاب. 

وبهدف المواجهة مع الطلاب ، ردد مرتزقة النظام شعار "المنافق و أصحاب الفتنة مبارك تحالفكما". لكن الطلاب الشجعان واصلوا تجمعاتهم الاحتجاجية ودخلوا في مواجهات مع المرتزقة. 

وأصيب أحد الطلاب بجروح من خلال تلك المواجهات. كما وصل أورينت نت صوراً  تظهر محاولة عناصر نظام الملالي لتطويق المتظاهرين في الجامعة التكنولوجية.

وفي الإطار ذاته احتشد طلاب في جامعتي "نوشيرواني" بمدينة بابل وجامعة "سهند" الصناعية للاحتجاج على قمع الطلاب من قبل نظام الملالي وهتفوا بشعارات مناهضة لقمع الطلاب ورافضة لإذلالهم.

وكانت رئيس المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (مريم رجوي) وجهت قبل أيام رسالة حيّت خلالها العزم الجازم للعمال المضربين في (هفت تبه) وعمال الصلب في الأحواز الذين انتفضوا من أجل نيل حقوقهم والإفراج عن زملائهم. 

ودعت عموم الشباب الإيرانيين إلى مناصرتهم وطالبت المدافعين عن حقوق الإنسان والنقابات العمالية بدعم المضربين والعمل لإطلاق سراح العمال المسجونين.








إقرأ المزيد