انهيار منزل في دمشق القديمة (صور)
أورينت -
أفادت وسائل إعلام موالية بانهيار  (الأربعاء) منزل في حي (القشلة) في المدينة القديمة لدمشق في باب توما، في وقت يمنع فيه نظام الأسد الأهالي من إعادة ترميم المنازل.

ونشرت صفحة (دمشق الآن) صوراً للمنزل الدمشقي، موضحة أن الأضرار قد اقتصرت على الماديات، حيث تضررت عدد من السيارات المركونة بالقرب من المنزل.

وبيّنت مصادر إعلامية بأن المنزل كان خالياً من السكان لحظة انهياره، حيث توجد العديد من البيوت المهجورة في دمشق القديمة نظراً لمنع نظام الأسد أصحابها من التصرف بها وإعادة استثمارها أو حتى ترميمها.

يشار إلى أن مسؤولين في نظام الأسد يمنعون الأهالي في دمشق القديمة من ترميم منازلهم بهدف دفعهم إلى بيعها لرجال أعمال مرتبطين بالنظام، لإقامة مشاريع سياحية فيها.




إقرأ المزيد