هذا ما أخرجته واشنطن من سوريا بعد إعلانها بدء تنفيذ الانسحاب
أورينت -

كشفت مصادر إعلامية كردية (السبت) أن الولايات المتحدة الأمريكية قامت بسحب بعض قواتها العسكرية من معدات ومقاتلين من القوات الخاصة بشكل "سري جداً" من شمال سوريا إلى إقليم كوردستان.

وقال المصدر لموقع (باسنيوز) إن "الولايات المتحدة قامت بسحب بعض المعدات العسكرية من منطقة رميلان بريف القامشلي ومن قاعدة (مطار كوباني) بجنوب كوباني إلى إقليم كوردستان ".

وأضاف المصدر، أنه إلى جانب ذلك قامت بسحب بعض جنودها من كوباني ورميلان بشكل سري جدا.  

من جانبها، نفت ميليشيا "قسد" (تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري) انسحاب القوات الأمريكية في الوقت الحاضر ، مشيرة الى "إعادة تموضع" تلك القوات في بعض الأماكن بشمال شرق سوريا.

وكان مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قال (الجمعة) إن "الولايات المتحدة لم تسحب أي جنود من سوريا حتى الآن، وأن ماحصل هو سحب بعض المعدات العسكرية"، وفق (باسنيوز).

وأضاف أن عملية سحب المعدات العسكرية هي الخطوة الأولى في عملية الانسحاب من سوريا، وهو ماتم البدء بالعمل به الآن، مردفاً بالتأكيد أن "الجنود الأميركيين لم يقوموا بالمغادرة حتى هذه اللحظة".

ولم يفد المسؤول بأي أرقام محددة لعمليات الانسحاب، لكنه أكد دخول عدد غير محدد من الجنود الإضافيين، للمساعدة وتأمين عملية الانسحاب.  وكان التحالف الدولي، أعلن أمس، بدء الولايات المتحدة الانسحاب من سوريا. 

وأكد المتحدث باسم التحالف (شون راين)، أن التحالف لن يدلي بأي معلومات حول توقيت ومواقع القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا.    

وكان الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) أعلن، الشهر الماضي، عزمه سحب القوات الأميركية من سوريا، البالغ قوامها 2000 عسكري.




إقرأ المزيد