بالأسماء.. ميليشيا أسد تعتقل ثلاثة شبان من القنيطرة جنوبي سوريا
أورينت -
اعتقلت ميليشيا أسد الطائفية (السبت) شابين وأصابت آخر بجروح، إثر مداهمتها قرية "فريخة" في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا.

وقال مراسل أورينت (محمد فريد) من أبناء القنيطرة، إن " دورية تابعة لفرع الأمن العسكري داهمت منزل عائلة الدياب في قرية "فريخة" واعتقلت الأخوين خالد وعلي".

وأضاف " إن الدورية أطلقت النار على شخص آخر من القرية، وتمكنت من اعتقاله، وهو موجود في مشفى خان أرنبة بالقنيطرة للعلاج، ولم يتم معرفه هويته إلى الآن".

وذكر المراسل (يقيم حاليا في الشمال السوري)، أن "المداهمة جاءت بناء على تقارير كيدية من عملاء "نظام الأسد" في المنطقة بحق هؤلاء الشباب".

وأوضح، أن ميليشيا أسد الطائفية تشن حملات دهم واعتقال بشكل دوري، تطال ذوي النشطاء وعناصر الفصائل المقاتلة، رغم أن اتفاق "التسوية" الذي ضمنه "الروس" قد نص على منع ذلك. 

يشار إلى أن ميليشيا أسد الطائفية سيطرت على محافظة القنيطرة، بشكل كامل في 18/7/2018 ، بموجب اتفاقات "تسوية" مع الفصائل المقاتلة في المحافظة، رعاها المحتل الروسي، تضمنت تسليم المحافظة "لنظام الأسد" وخروج كل من لا يوافق على التسوية سواء من عناصر الفصائل أو المدنيين إلى الشمال السوري.



إقرأ المزيد