راموس يحيي الذكرى الثامنة للثورة السورية بطريقته الخاصة
أورينت -
بشكل فريد، أحيا لاعب منتخب إسبانيا وقائد فريق ريال مدريد المدافع سيرجيو راموس، الذكرى الثامنة للثورة السورية، معبرا عن تضامنه مع ضحايا الحرب من الأطفال السوريين.

وجاء ذلك من خلال صورة له وتعليق نشرهما اليوم الجمعة على صفحته الشخصية في الفيس بوك.

ويظهر راموس في الصورة وهو يضع كلتا يديه فوق بعضهما، على شكل دائرتين، في إشارة إلى الذكرى الثامنة للثورة السورية التي تصادف اليوم الجمعة.

وكتب راموس فوق الصورة أنه لا يمكن نسيان ملايين الأطفال السوريين الذين عانوا من جحيم وويلات الحرب في سوريا خلال السنوات الثمانية الماضية، مضيفا أنّه لابد من مساعدتهم وتوفير المستقبل الآمن لهم.

ليس جديداً
وسبق أن عبّر راموس الذي يعمل منذ فترة طويلة مع منظمة اليونيسيف للطفولة عن تعاطفه مع ضحايا الثورة السورية من الأطفال في الذكرى السابعة للعام الماضي، مطالبا الجهات المعنية بوضع حد لمعاناتهم.

ويعتبر الأطفال الشريحة الأكثر تضرّراً من الصراعات التي شهدتها سنوات الثورة  المستمرّة في سوريا منذ عام 2011.

وخلال السنوات الماضية ، اضطر معظم الأطفال في سوريا لترك مدارسهم ، ويعيشون كضحايا حرب محرومين من الحقوق الأساسية؛ مثل الحياة والصحة والتعليم.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل حوالي 28 ألف طفل سوري 90 في المئة منهم قتلوا على يد ميليشيا أسد الطائفية، وذلك منذ انطلاق الثورة عام 2011.



إقرأ المزيد