أورينت ترصد تحركات الميليشيات الإيرانية في ريف درعا
أورينت -
أكدت مصادر محلية لأورينت، رصد تحركات جديدة للميليشيات الإيرانية في القطاع الأوسط من ريف درعا الغربي، وسط تخوف الأهالي من ضربات إسرائيلية تستهدف تواجد تلك الميليشيات.

تحركات مشبوهة
وقالت المصادر، إنه قبل ثلاث أيام، وما تزال، تقوم الميليشيات الإيرانية، وميليشيا "حزب الله" اللبنانية بالدخول إلى قرية تل شهاب وخراب الشحم والفوار ليلاً، وبشكل سري، ومن ثم الانتشار ضمن البلدات، حيث تم جلب أكثر من 300 عنصر من الميليشيات الشيعية ونشرهم في كل من معسكر زيزون والدوار الرئيسي في بلدة تل شهاب، وفق المصادر.

ونوهت المصادر نفسها، إلى أن الميليشيات الإيرانية وضعت حاجزاً لها بين منطقة خربة قيس والفوار، يقوم بتفتيش السيارات، وهويات المارة، بالتزامن مع وضع حاجز عند بلدة خراب الشحم.



وأشارت المصادر إلى أنه جرى رصد سيارات دفع رباعي تقل ملثمين دخلوا إلى المنطقة ليلاً، وتوجهوا إلى عدة نقاط من بينها معسكر زيزون حيث تسعى المليشيات الإيرانية لبناء قاعدة عسكرية لها هناك.

معلومات مسربة
وفي معلومات مسربة عن المقدم محمد العيسى المسؤول عن إدخال هذه الميليشيات إلى المنطقة، حيث تم رفض دخولها من قبل أبو مرشد البردان ومفلح الكناني (قياديين سابقين بالجيش الحر في القطاع الأوسط)، حيث هدد العيسى بأنه مستعد للحرب من جديد وخسارة كل مقاتليه مقابل نشر هذه المليشيات الشيعية في المنطقة، وفق ما نقلت المصادر.

وأكدت المصادر وجود تخوف كبير من قبل الأهالي بعد انتشار هذه الميليشيات، وتخبط ضمن الشارع، وتخوف من ضربات إسرائيلية محتملة قد تطال المنطقة وخصوصاً أنها منطقة سكنية.

يذكر أن المليشيات الشيعية تسعى للسيطرة والانتشار في كل أرجاء محافظة درعا، كما حدث في منطقة اللجاة والريف الشرقي من درعا.




إقرأ المزيد