فضيحة صادمة .. 12 كيساً من الدم يقتل فتاة حامل بطرطوس!
أورينت -
أفادت مواقع ووسائل إعلام موالية بوفاة شابة سورية حامل في أحد مشافي بانياس في محافظة طرطوس على الساحل السوري، بعد نقل عدد كبير من الأكياس الدموية إليها، والتي لا تتطابق مع زمرتها الدموية.

وقال زوج الشابة المتوفية تمام عيد لتلفزيون الخبر الموالي، " لقد توفيت زوجتي (ديمة عيسى)، بعد قيام أحد الأطباء بعملية نقل دم إليها لا يتطابق مع زمرة دمها"، موضحا أن الزمرة الدموية التي أعطيت لزوجته هي (A+)، في حين أن زمرة دمها الحقيقية (O+).

تفاصيل الحادثة
وعن تفاصيل الحادثة، ذكر زوج الشابة المتوفية للتلفزيون الموالي، أنه تم إدخال زوجته إلى مشفى “المرام” الخاص في مدينة بانياس بعد تدهور حالتها الصحية”، مبيناً أنها توفيت بعد قيام أحد الأطباء بعملية نقل دم إليها لا تتطابق مع زمرة دمها، ما أدى إلى وفاتها، مضيفا أن كمية الدم التي أعطيت لزوجته في المشفى تكفي لأربع "زلم".

وتابع عيد، “سأقاضي المسؤول عن وفاة زوجتي عند معرفته، منوهاً إلى أن هناك شخصا خرج من الغرفة التي كانت بداخلها زوجته في مشفى “المرام”، وطلب دم من فئة (+A) لها، مردفاً أنه “عالأغلب الدكتورة هي التي طلبت هذا الشيء.

12 وحدة دم 
وزعم مدير المشفى الوطني التابع لنظام أسد في بانياس الدكتور عماد بشور، أنه تم إعطاء المريضة ديمة 12 وحدة دم (كيس) من فئة (+A)، عندما دخلت مشفى المرام الخاص، مشيرا إلى أنه تم إعطاؤها وحدات دم "زمرة وتصادم"،  عندما وصلت  إلى المشفى الوطني.

وقال، إن الشخص المسؤول عن ذلك الخطأ إلى الآن غير معروف، وهذا الأمر يترك للجان التحقيق لمعرفة هويته، غير أنه حمّل المسؤولية لمشفى “المرام" الخاص، نافيا أي مسؤولية على المشفى الوطني.

وذكر  الدكتور بشور أن الشابة ديمة وصلت لأحد المشافي الخاصة في بانياس وهي بحالة نزف صاعق، مردفاً أنه “تم إدخالها فوراً لغرفة العمليات وأُجري لها عملية قيصرية مع استئصال رحم، حيث عانت من ضياع كبير بالدم.

"بالمشفى الوطني..فارقت الحياة"
وأضاف الدكتور بشور، "بعدها تمت إحالتها إلى المشفى الوطني في بانياس، وتم إدخالها على الفور إلى العناية المشددة، مبينا أنه وفي اليوم التالي أجري لها عمل جراحي آخر، على إثره استقرت حالتها وخرجت من العناية المشددة إلى شعبة الجراحة النسائية.

وبحسب مدير مشفى الوطني في بانياس، فإنه بعد مضي ثلاثة أيام ظهر عند المريضة وبشكل مفاجئ، هبوط بالخضاب وعلامات فشل كلوي ما أدى إلى وفاتها رغم تقديم كل مايلزم لها في المشفى الوطني، على حد زعمه.

يُشار إلى أن مولود الشابة المتوفية ديمة محمد عيسى، قد نجا بأعجوبة من الموت بعد إجراء عملية قيصرية لها في المشفى الخاص وقبل انتقالها إلى المشفى الوطني حيث فارقت الحياة.



إقرأ المزيد