صبا عماد عبيد، شابة سورية تنحدر من مدينة القريتين في ريف حمص، وتقيم حالياً في مخيم الأزرق بالأردن، وصلها إنذار من وزارة الداخلية الأردنية بضرورة مغادرة البلاد خ...
The Syrian Revolution 2011 الثورة السورية ضد بشار الاسد -
صبا عماد عبيد، شابة سورية تنحدر من مدينة القريتين في ريف حمص، وتقيم حالياً في مخيم الأزرق بالأردن، وصلها إنذار من وزارة الداخلية الأردنية بضرورة مغادرة البلاد خلال شهر واحد ومنعها من العودة لسوريا. سافر والدها قبل سنوات إلى النمسا عن طريق البحر، ساعياً لتأمين حياة أفضل لعائلته من المخيم، وبعد وصوله إلى النمسا وحصوله على الإقامة، تقدم بطلب لم الشمل لعائلته، لكن المفاجأة كانت أن السفارة رفضت المعاملة الخاصة بصبا وبأخيها عبد الله، بسبب تجاوزهما السن القانوني (18 عام)، لذلك لن تستطيع السفر ولا يوجد أي دولة تمنح تأشيرة الدخول للسوريين وتم إبلاغها من قبل السلطات الأردنية بضرورة مغادرتها البلاد خلال شهر واحد فقط، وهي الآن مهددة بخسارة جامعتها! صبا الآن طالبة في كلية الهندسة، وسجّلت براءة اختراع "سترة نجاة إلكترونية"، وتكرّمت بعشرات الجوائر العلمية، إنجازها وإبداعها وتفوقها لم يعطها الفرصة للخروج من المخيم، حيث كانت تخرج منه إلى الجامعة عن طريق التصاريح الأمنية الشهرية التي يتم استصدارها من المخيم! صبا الآن مهددة بخسارة مستقبلها، وتريد الآن الخروج مع أخيها إلى أي دولة تُكمل فيها دراستها، لديها شهر واحد فقط للخروج من الأردن، وهي بحاجة لاسثتناء من أي سفارة أجنبية تقبل ملف لجوءهم، بالإضافة إلى السماح بخروجهم عن طريق "وثائق سفر" بسبب عدم امتلاكهم جوازات سفر سارية المفعول.



إقرأ المزيد