الفصائل تُسيطر على نقاط استراتيجية شمالي حماة
أورينت -
أكدت الفصائل المقاتلة، السيطرة على نقاط استراتيجية شمالي حماة، خلال المعارك الجارية هناك لوقف تقدم ميليشيا أسد الطائفية، نحو المناطق المنزوعة السلاح.

وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير"، على معرفها الرسمي، السيطرة، ضمن معركة "الفتح المبين"، على تل الحماميات، وبلدة الحماميات في ريف حماة الشمالي بالكامل، مؤكدة مقتل العشرات من ميليشيا أسد، والاستيلاء على عدة آليات وعربات ثقيلة.

ونوهت "الجبهة الوطنية"، إلى أن ميليشيا أسد تكبدت خسائر بشرية كبيرة، إثر صد محاولة استعادة السيطرة على الحماميات وتل الحماميات في ريف حماة الشمالي.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، أفادت "الجبهة الوطنية"، ببدء التمهيد ناري بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، على تلة الحماميات قبيل اقتحامها، كما استهدافت نقاط تمركز وتجمعات ميليشيا أسد في ريفي حماة الشمالي والغربي بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الغراد.

كما أكدت تدمير دبابة لميليشيا أسد، على محور كرناز في ريف حماة الشمالي بصاروخ مضاد دروع. 



قتلى بالمئات
ومنذ إطلاق الفصائل المقاتلة لمعركة "الفتح المبين" قبل نحو شهر، لوقف زحف ميليشيا أسد على مناطق محررة شمال غرب حماة، -مدرجة ضمن المنطقة منزوعة السلاح- كبدت ميليشيا أسد خسائر كبيرة في العتاد والعديد، وتمكنت من تحرير مناطق جديدة من سيطرة الميليشيا لأول مرة، مثل قرية تل ملح والجبين.

وقدرت الفصائل المقاتلة خسائر الميليشيا في الأرواح خلال الحملة العسكرية منذ شهرين بحوالي ألف قتيل، كما دمرت عشرات الأسلحة والذخائر والعربات والمدرعات والسيارات العسكرية المتنوعة للميليشيا.




إقرأ المزيد