قتلى وجرحى باستهداف سيارة عسكرية لميليشيا قسد شرقي دير الزور
أورينت -
أفادت شبكات ومواقع محلية أن عبوة ناسفة انفجرت، في سيارة عسكرية تابعة لميليشيا قسد في بلدة الحوايج شرقي دير الزور، أدت إلى قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا والمدنيين.

وذكرت شبكة دير الزور 24، اليوم الثلاثاء، أن التفجير أسفر عن مقتل عنصر على الأقل وإصابة آخر لميليشيا قسد، إضافة إلى إصابة طفل كان في موقع التفجير.

وأشارت إلى أن التفجير وقع قرب مغسلة الأضاحي في بلدة الحوايج شرق ديرالزور، وأن قسد فرضت طوقاً أمنياً على المكان عقب التفجير.

حوادث مشابهة
وتتكرر في الفترة الأخيرة حوادث الانفجار والاغتيالات التي عادة ما ينفذها مجهولون ضد قيادات وعناصر في ميليشيا قسد في مناطق سيطرتها شرق نهر الفرات شرقي وشمالي سوريا.

ورغم أن تنظيم داعش يتبنى معظم التفجيرات التي تحدث في مناطق سيطرة ميليشيا قسد (تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري)، عبر معرفاته على وسائل التواصل الاجتماعي، غير أن مصادر محلية وجهت أصابع الاتهام إلى قسد ، معتبرة أنها تنفذ تلك العمليات، وتتهم داعش لإيجاد ذريعة لبقاء قوات التحالف (أمريكا)، في المنطقة ومنع تركيا من إقامة منطقة آمنة على الحدود الشمالية لسوريا.

يشار إلى أن وجود تنظيم داعش يقتصر على منطقة صغيرة في البادية الشامية الممتدة إلى ريف دمشق والسويداء مروراً ببادية حمص



إقرأ المزيد