اعتداء عنصري جديد ضد لاجئ سوري في ألمانيا
أورينت -
أفادت صحيفة "فرانكفورت روندشاور" بأن ألماني يبلغ من العمر (54) عاما اعتدى على شاب سوري في مدنية تاونس التابعة لمقاطعة هيسن، حيث قام بإطلاق الرصاص المطاطي عليه، ما أدى إلى نقله للمشفى. 

وذكرت الصحيفة أن الألماني قام أيضا بإطلاق الرصاص المطاطي على عدد من الأجانب، مشيرة إلى أن المعتدي كان يحمل مسدسا ويركب سيارة، ويستهدف الأجانب في محطة الحافلات في مدينة تاونس.

وأضافت أنه أطلق الرصاص المطاطي على سيدتين إفريقيتين، ولكن لم يتمكن من إصابتهن، ثم عاد وصوب على شاب سوري (25) عاما، ما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة في الرأس تم نقله على إثرها إلى المشفى.

القبض على الفاعل
وتمكنت الشرطة في مدنية تاونس من إلقاء القبض على الجاني، بعد تصريحات الشهود وأخذ موصفات الرجل الألماني، وتم تحويله إلى التحقيق حيث تقدم شاب صومالي بالادعاء على الجاني كونه تعرض لإطلاق نار في شهر كانون الثاني الفائت.

يذكر أن هذا الاعتداء العنصري ليس الأول ضد السوريين والأجانب، فقد شهدت مدنية دريسدن في شهر حزيران الماضي الاعتداء على شابة سورية، كما شهدت مدنية برلين مطلع العام الجاري اعتداء على 3 قاصرات سوريات.



إقرأ المزيد