اليونان تتخذ خطوات جديدة تطال 1500 لاجئ بينهم سوريون
أورينت -
نقلت الحكومة اليونانية 125 سوريا من اللاجئين القدامى المحتجزين إلى البر اليوناني بعد سنوات من احتجازهم بالجزر اليونانية في بحر إيجة القريبة من السواحل التركية، وذلك لتخفيف الضغط عن المخيمات بعد وصول المئات ضمن دفعات جديدة من المهاجرين.

وقال الشاب السوري أنور عبد السلام  لـ "أورينت نت" إنه كان ضمن 125 لاجئا سوريا نقلتهم الحكومة اليونانية  إلى البر اليوناني مع  1500 شخص من جزيرة ليسفوس، حيث كانوا محتجزين في مخيم "موريا" منذ عام 2017  والذي يفتقر لأدنى مستوى معايير المعيشة الإنسانية من طبابة وغذاء وماء ودورات مياه.

وأضاف أنهم نقلوا عبر سفينة حربية رست في مرفأ "سالونكي"، مشيرا إلى أنه بعد نزولهم تم نقلهم بحافلات إلى مخيم "نيا كافالا" المكتظ باللاجئين.

وأوضح عبد السلام أن إدارة المخيم أكدت لهم عدم قدرة المخيم على استيعاب 1500 شخص إضافيين، مبينة أن هذا الإجراء مؤقت إلى حين بناء مخيم جديد.

وكانت الحكومة اليوناني قالت إنها نقلت 1500 لاجئ من المهاجرين القدامى عبر سفن حربية نحو البر اليوناني، عقب تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين، والذين زاد عددهم عن  11 ألف لاجئ ، منهم 12 % سوريين بحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤن اللاجئين.

وكان مخيم "موريا" شهد احتجاجات من قبل 300 قاصر غير مصحوبين بذويهم بسبب الأوضاع المزرية والزحام الكبير، مطالبين السلطات بتسريع عملية الترحيل إلى البر اليوناني. وأدت الاحتجاجات إلى اشتباك مع الشرطة اليونانية، والتي استخدمت الغاز المسيل للدموع من أجل فض الاحتجاجات.

إجراءات اللجوء  
وسبق أن قررت الحكومة اتخاذ خطوات للتعامل مع تدفق اللاجئين إلى اليونان منها: تخفيف الأعداد الكبيرة للاجئين في الجزر عن طريق نقل اللاجئين إلى مخيمات البر الرئيسي القائمة بالفعل.

ونقل فوري لـ 116 طفلاً غير مصحوبين من الجزر ولم الشمل مع أسرهم في بلدان الإتحاد الأوروبي، وفي الأسابيع المقبلة، سيتم نقل 250 طفلاً غير مصحوبين بذويهم إلى أمكنة داخلية آمنة.

وزيادة مراقبة الحدود بمساعدة أوروبا، وتغيير الإطار المؤسسي لإجراءات اللجوء عن طريق إلغاء المرحلة الثانية من الطعون، لنقل من يرفض طلبه إلى تركيا مباشرة.

وزيادة حملات تفتيش الشرطة للجزر والبر الرئيسي لليونان لتحديد الأشخاص الذين رفضت طلباتهم. وتوفير فوري لعشرة قوارب صغيرة مرنة جديدة للاستجابة السريعة في حالة تحركات المهاجرين / اللاجئين من المناطق التي تنطلق منها من الساحل التركي إلى الجزر اليونانية.

 يشار إلى أن 547 شخصا وصلوا إلى جزيرة "ليسبوس" الأسبوع الماضي من أصل  6 آلاف وصلوا الجزر اليونانية خلال الشهر الماضي في تدفق جديد للاجئين هو الأكبر منذ بدء تنفيذ الاتفاق الموقع بين تركيا والاتحاد الأوروبي ووقف الهجرة في 18 آذار/ مارس 2016.



إقرأ المزيد