أنقرة تتوعد واشنطن بشأن المنطقة الآمنة خطتنا جاهزة للتنفيذ!
أورينت -
اتهمت أنقرة واشنطن بالمماطلة وعدم الالتزام بتعهداتها حول المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها شمال شرقي سوريا، بعد يومين فقط على تسيير أول دورية برية مشتركة بين الجيشين التركي والأمريكي في تلك المنطقة.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، إنه من غير الممكن أن تتحمل تركيا موجة نزوح أخرى من سوريا، مشددا إلى ضرورة إقامة المنطقة الآمنة في أقرب وقت ممكن.

وبدوره اتهم وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن الولايات المتحدة الأمريكية تماطل في مسألة تشكيل المنطقة الآمنة، حسبما نقلت وكالة الأناضول.

وأضاف، أن الخطوات المتخذة من قبل واشنطن "أو التي قيل إنها اتخذت" هي خطوات شكلية.

أنقرة تتوعد
وذكر أوغلو أن لدى تركيا خطة جاهزة، وبمقدورها تطهير تلك المناطق، متوعدا أنه " في حال لم نحصل على نتائج من التعاون مع واشنطن، فإن بلاده ستدخل تلك المناطق. 

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لم تلتزم بتعهداتها وفي مقدمتها خارطة طريق منبج بسبب انخراطها في علاقات مع تنظيم (ب ي د) الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا على لوائح الإرهاب.

وفي 7 أغسطس/آب الماضي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا..



إقرأ المزيد