مسؤول كبير يكشف عن خسارة نظام الأسد لآلاف المليارات منذ بدء الثورة
أورينت -
قال رئيس وزراء "حكومة الأسد"، عماد خميس إن "التقديرات الأولية تشير إلى أن كلفة الأضرار التي لحقت بمؤسسات الدولة تجاوزت 45 ألف مليار ليرة سوريَّة (87 مليار دولار)"، وذلك منذ بدء الثورة ضد بشار الأسد في سوريا عام 2011.

وجاء ذلك، اليوم الثلاثاء، في تصريح أدلى به لوكالة أنباء النظام "سانا".

وتحدث رئيس وزراء النظام، عن المواقع الأثرية التي تعرضت للدمار، والشركات والمصانع والمباني الحكومية؛ فضلًا عن محطات الكهرباء والطاقة، والتي قصفتها طائرات بشار أثناء قتل السوريين.

وقدر تقرير للبنك الدولي إجمالي خسائر الاقتصاد السوري بـ 226 مليار دولار، جراء الحرب المستمرة في البلاد منذ قرابة 9 أعوام.

يشار إلى أن الأمم المتحدة قدّرت تكلفة إعادة إعمار سوريا بحوالي 250 مليار دولار، فيما تشير روسيا إلى أن كلفة إعادة الحياة إلى الاقتصاد السوري ستتطلب ما بين 200 و500 مليار دولار.



إقرأ المزيد