الوحدات الكردية تقصف مدناً تركية متاخمة للحدود السورية
أورينت -
قصفت الوحدات الكردية، اليوم الأربعاء، أكثر من مدينة تركية متاخمة للحدود مع سوريا في منطقة شرق الفرات، وذلك مع بدء العمليات العسكرية التركية في منطقة شرق الفرات.

وبحسب وكالة الأناضول، فقد سقطت قذيفتا هاون على مركز قضاء "جيلان بينار" المقابلة لمدينة رأس العين بريف الحسكة، حيث جرى إطلاقهما من المناطق التي تسيطر عليها الوحدات الكردية، دون أن تتسبب في خسائر بالأرواح.

في السياق، قصفت الوحدات الكردية مدينة نصيبين التركية المتاخمة للحدود قبالة مدينة القامشلي شمال الحسكة، بـ6 قذائف هاون، دون أنباء عن سقوط ضحايا في القصف.


وفي وقت سابق، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بدء العملية العسكرية شرق الفرات. وقال في "تغريدة" له، إن "عملية نبع السلام ضد تنظيمات بي كا كا / ي ب د وداعش شمال سوريا بدأت من قبل قواتنا المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري"، وأن "هدفنا هو تدمير الممر الإرهابي الذي يتم السعي لإنشائه في حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام والاستقرار".

وأكّد على أنّ بلاده من خلال عملية "نبع السلام" ستعمل على "إزالة الخطر الإرهابي الموجّه نحو بلاده"، مضيفا "سنعمل من خلال المنطقة الآمنة التي نسعى إليها، على تأمين عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم".




إقرأ المزيد