بينهم رائد ونقيب.. صفحات موالية تكشف أسماء ورتب قتلى ميليشيات أسد بإدلب
أورينت -
نعت صفحات موالية لميليشيات أسد الطائفية مجموعة من عناصر هذه الميليشيات بينهم ضباط  قتلوا خلال الـ24 ساعة الماضية على جبهات ريف إدلب وحماة، إثر هجوم شنته الفصائل المقاتلة في المنطقة.

وبحسب المصادر، فإن الرّائد يوسف كردي قتل أمس على جبهات ريف حماة دون تحديد المكان بدقة، في حين أشارت إلى أن كلاً من النقيب "حسن شريقي" والملازم أول "يزن أحمد سليمان" والملازم أول "ميلاد السح" قتلوا في معارك إدلب.

كما نعت الصفحات الموالية للميليشيات الطائفية العناصر: مقداد عيسى, ومنير فريد ,صالح وسيم, محمد إبراهيم, وعلاء محمد جورية, وبهاء محمد إدريس، منوهة إلى أنهم لقوا مصرعهم في معارك إدلب أمس الإثنين.


ويأتي الكشف عن الدفعة الأولى من قتلى ميليشيات أسد الطائفية، بعد معركة أطلقتها الفصائل المقاتلة في ريف إدلب أمس، حيث نقل موقع "إباء" الإخباري عن "مصدر خاص" بأن أكثر من 110 عناصر من ميليشيا أسد سقطوا بين قتيل وجريح من بينهم ضابطان برتبة ملازم أول ورائد، وذلك إثر المعارك الدائرة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وكشف مصدر آخر لـ "إباء" عن مقتل عدد من المرتزقة الروس خلال الاشتباكات التي تشهدها المنطقة، كما دمرت الفصائل غرفة عمليات للميليشيات الإيرانية في بلدة سنجار بعد استهدافها بصاروخ من نوع "فيل". وتمكنت الفصائل من إعطاب دبابة ودمرت أخرى، إضافة لعطب سيارتين وراجمة لميليشيا أسد.



إقرأ المزيد