الفصائل تتصدى لمحاولة تقدم ميليشيا أسد جنوب شرق إدلب
أورينت -
تصدت الفصائل المقاتلة، اليوم الإثنين، لمحاولات تقدم مليشيا أسد الطائفية على بلدات سروج ورسم الورد واسطبلات جنوب شرق إدلب.

وكانت "الجبهة الوطنية للتحرير" قالت أمس، إن عدة عناصر من ميليشيات أسد سقطوا بين قتيل وجريح، إثر محاولتهم التقدم في ريف إدلب الشرقي، وذلك عقب سيطرة الفصائل على عدة قرى بهجوم مباغت شنته السبت، على مواقع الميليشيات الطائفية في المنطقة.

وتمكنت الفصائل من السيطرة على قرى رسم الورد وسروج واسطبلات وإعجاز الواقعة جنوب شرق إدلب، بعد معارك عنيفة مع ميليشيات أسد.

يذكر أن فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” أطلقت أمس معركة عسكرية ضد مواقع ميليشيا أسد الطائفية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي تحت اسم "ولا تهنوا".




إقرأ المزيد