ألمانيا تقرر استجواب 91 ألف طالب لجوء أغلبهم من السوريين
أورينت -
أفادت صحفية "دي تسايت" الألمانية بأن مكتب الهجرة واللجوء سوف يقوم باستجواب 91 ألف طالب لجوء ويفتح ملفاتهم أغلبهم من السوريين. 

وعن سبب الاستجواب، ذكرت الصحيفة أن مكتب الهجرة بدأ هذا الإجراء منذ عام تقريبا حيث يرى بأن بعض اللاجئين قدموا معلومات ووثائق غير صحيحة، بالإضافة إلى أن عدد كبير من اللاجئين السوريين وغيرهم حصل على حق اللجوء بموجب تقديم استمارات خطية، دون الخضوع لإجراءات التحقيق والمحاكمة المعتمدة في تقديم طلبات اللجوء.

وتابعت الصحيفة أن مكتب الهجرة حينها طالب بإعادة فحص 49 ألف طلب، حيث قام بالفعل باستجواب ما يقارب 28 الف شخص وإعادة تدقيق ملفاتهم، وتبين أن 97% من هذه الطلبات سلمية واحتفظوا بإقاماتهم، في حين تم رفض 330 طلبا بينهم سوريون.

وأكدت الصحيفة أن مكتب الهجرة ملزم بإرسال رسائل لعدد من اللاجئين السوريين يطلب منهم المثول أمام محاكم الهجرة لإعادة فحص ملفاتهم والتحقيق معهم مجدداً، والتأكد من بياناتهم الشخصية، طالباً منهم التعاون معه في ذلك، وإذا لم يحضر اللاجئ إلى الموعد سوف يدفع مخالفة مالية، كما أن اللاجئ يمكن أن يفقد حقه باللجوء ويمنح إقامة ثانوية مدتها سنة أو إقامة لمدة 6 أشهر.

الجدير ذكره أن الحكومة الألمانية منحت الكثير من مؤيدي نظام الأسد إقامات لجوء مدتها 3 سنوات علما أنهم جاؤوا من مناطق خاضعة لسيطرة النظام ومازالوا يؤيدونه بعدد من النشاطات التي يقيمونها في ألمانيا.



إقرأ المزيد