قتلى وجرحى بغارات استهدفت سجناً تسيطر عليه تحرير الشام بإدلب (صور)
أورينت -
قتل وجرح عدد من المدنيين بينهم طفلة وأمها، اليوم الإثنين، جراء غارات جوية روسية مكثفة استهدفت السجن المركزي في مدينة إدلب، وذلك بعد ساعات قليلة من مجزرة مروعة ارتكبها الطيران الحربي في مدينة معرة النعمان.

وقال مراسل أورينت، إن طفلة وأمها قتلتا بالقصف على السجن، مشيراً إلى أنهما كانتا تقومان بزيارة لمعتقل أثناء القصف، في حين جرح أكثر من 20 من السجناء المحتجزين داخل السجن الذي تسيطر عليه "هيئة تحرير الشام".

ونوه مراسلنا إلى أن بعض المعتقلين فروا عقب القصف، وأن "تحرير الشام" طوقت المنطقة واستنفرت عناصرها، دون إمكانية معرفة عدد الفارين أو طبيعة التهم الموجهة لهم.

وفي وقت سابق اليوم، قتل 13 مدنياً على الأقل وأصيب 11 آخرون بقصف جوي للطيران الحربي التابع لميليشيا أسد على سوق الهال في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، كما شن الطيران الحربي غارة استهدفت السوق الشعبي في مدينة سراقب شرق إدلب، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة آخرين.

وكان رجلان قتلا وأصيب 15 آخرون، أمس الأحد، جراء قصف الطائرات الحربية الروسية ومروحيات الأسد على قرى وبلدات ريف إدلب.



إقرأ المزيد