دراسة تركية: واحد من كل 37 طفلا سوريا يتوفى قبل بلوغه سن الـ 5
أورينت -
قالت دراسة تركية، صادرة عن جامعة "حاجة تيبيه" في العاصمة أنقرة، إنّ واحدا من كل 37 طفلا سوريا، يتوفى قبل بلوغه سن الـ 5 من عمره، كاشفة عن أرقام صادمة حول حالات الإجهاض والوفيّات لدى السوريّات.

ووفقا للدراسة، 81 بالمئة، من حالات وفاة الأطفال السوريين قبل بلوغ سن الـ 5، تحدث في السنة الأولى من عمر الطفل، لافتة إلى أنّ 44 بالمئة من حالات الوفاة، من إجمالي نسبة الـ 81، تحدث في الشهر الأول من ولادة الطفل.

ولفتت الدراسة إلى أنّ خطر الوفاة يزداد كلّما كانت الأم في سن صغيرة، وكذلك في حال حدوث ولادات مبكرة.

وذكرت أيضا، بأنّ 27 بالمئة من النساء السوريّات الحوامل، أجهضن لمرة واحدة بشكل غير إرادي، وأنّ واحدة من كل 100 ولادة تنتهي بالوفاة، وأنّ 5 بالمئة من النساء الحوامل أجهضن لمرة واحدة بإرادة منهن.

وتبلغ نسبة الأطفال السوريين المقيّدين نظاميا في تركيا، والبالغ أعمارهم دون سن الـ 5، 79 بالمئة.

وتزداد حالات زواج القرابة -بحسب الدراسة- بين السوريين المتواجدين في تركيا، بلغت حالات زواج القرابة تبلغ 46 بالمئة، 28 منها زواج قرابة من الدرجة الأولى.

وسلّطت الدراسة كذلك الضوء على وضع النساء السوريات في تركيا، حيث ذكرت بأنّ 44 بالمئة من النساء السوريات المتواجدات في تركيا هن دون سن الـ 30، وأنّ نسبة السوريات المتزوجات 78 بالمئة، فيما يبلغ عدد اللواتي لم يتزوجن أبدا 17 بالمئة.




إقرأ المزيد