محتجون إيرانيون: الحرس الثوري أيها الدكتاتور أنت داعشنا (فيديو)
أورينت -
دفع اعتراف إيران بإسقاطها طائرة ركاب أوكرانية ومقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا، إلى تزايد الاحتجاجات ضد النظام الإيراني، في طهران ومدن أخرى.‭‬، هذا فضلاً عن الغضب الدولي ضد إيران جراء الحادثة.

احتجاجات جديدة
وتداول رواد مواقع التواصل تسجيلاً مصوراً لهتافات لأول مرة في مظاهرات إيران موجهة للمرشد الإيراني علي خامنئي، ردد فيها المتظاهرون "الحرس الثوري أيها الدكتاتور أنت داعشنا".

وقالت إيران يوم السبت فيما وصفه الرئيس حسن روحاني بأنه "خطأ كارثي" إن دفاعاتها الجوية أطلقت بطريق الخطأ صاروخا أسقط الطائرة الأوكرانية يوم الأربعاء أثناء حالة استنفار بعد شن إيران هجمات صاروخية على أهداف أمريكية في العراق. وظلت إيران تنفي لأيام بعد تحطم الطائرة أنها أسقطتها.

وحتى مع تقديم كبار المسؤولين والجيش الإيراني اعتذارهم امتدت الاحتجاجات ضد السلطات عبر إيران بما في ذلك العاصمة طهران وشيراز وأصفهان وهمدان وأروميه. 
ولجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تويتر ليبدي تأييده للمتظاهرين وقال "نتابع احتجاجاتكم عن كثب وشجاعتكم مصدر إلهام". وقال ترامب إنه لا يسعى إلى "تغيير النظام" في إيران.

وقال ترامب "يجب على الحكومة الإيرانية السماح لجماعات حقوق الإنسان بمراقبة وإعلان الحقائق من على الأرض بشأن احتجاجات الشعب الإيراني المستمرة. لا يمكن وقوع مذبحة أخرى للمحتجين السلميين ولا إغلاق الانترنت. العالم يراقب".

وأكدت وزارة الخارجية البريطانية في ساعة متأخرة من مساء السبت احتجاز السلطات الإيرانية السفير البريطاني بطهران روب ماكير لفترة وجيزة ونددت بهذه الخطوة بوصفها "انتهاكا صارخا للقانون الدولي".‭‬‬
وكانت وكالة تسنيم للأنباء قد ذكرت في وقت سابق أن ماكير اعتقل لعدة ساعات أمام جامعة أمير كبير لتحريضه المحتجين المناهضين للحكومة. وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان "اعتقال سفيرنا في طهران دون أساس أو تفسير انتهاك صارخ للقانون الدولي.
ودعا مهدي كروبي أحد زعماء الحركة الخضراء المعارضة في إيران، علي خامنئي إلى التنحي بسبب إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وأدانت حكومات أجنبية إسقاط الطائرة مع مطالبة أوكرانيا إيران بتعويضات. ولكن كندا وأوكرانيا وبريطانيا وصفت اعتراف إيران بأنه خطوة أولى مهمة.




إقرأ المزيد