قتلى وجرحى.. قسد تواجة بالرصاص الحي مظاهرة شرق دير الزور
أورينت -
أفادت مواقع وشبكات إخبارية محلية بأن ميليشيا قسد (تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري) قتلت وجرحت عددا من المتظاهرين ضدها في بلدة الكبر شرق دير الزور.

وجاء ذلك، خلال تفريقها لمظاهرة خرجت اليوم الأحد من البلدة المذكورة تنديداً بالفساد المستشري بالمجالس المحلية التابعة لميليشيا قسد.

وذكرت شبكة فرات بوست أن قسد أطلقت الرصاص الحي على المحتجين ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرين بجروح، كما داهمت منزل  المدعو "تركي البدر"، واعتقلت نجله الذي يعمل إمام مسجد.


وأضافت الشبكة المتخصصة بأخبار المنطقة الشرقية أن قسد أرسلت تعزيزات عسكرية إلى محيط البلدة، بالتزامن مع تحليق للطيران الحربي التابع للتحالف الدولي في سماء المنطقة.

وتواجه ميليشيا قسد رفضا شعبيا واسعا في المناطق التي تستولي عليها شمال شرق سوريا،، حيث خرجت قبل أشهر عشرات المظاهرات في دير الزور والحسكة احتجاجا على سياسات "قسد" وسوء الأوضاع المعيشية وسوء المعاملة والانفلات الأمني، كما يحتج المدنيون على سياسة التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية المتواصلة.



إقرأ المزيد