فنانون موالون عاطلون عن العمل.. عباس النوري: لسنا بحاجة إلى سندويشات فلافل! (فيديو)
أورينت -
اعترف عباس النوري، أحد فناني نظام أسد المعروفين بتأييدهم للنظام في قتل السوريين، بفقدان الكثير من الفنانين الموالين فرص الحصول على العمل في المجال التلفزيوني والدرامي، بسبب العجز الاقتصادي للنظام عن تمويل تلك الأعمال.

ماذا قال؟
وقال النوري، خلال مقابلة معه في برنامج نبض العاصمة على إذاعة "شام اف ام" الموالية: عتبي الأكبر على مؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني والسينمائي في سوريا إذ من المفترض أن تُعنى بتأمين فرص عمل حقيقية للفنانين وليس سندويش فلافل!".

وأضاف: " مسؤول كبير في المؤسسة أكد لي أن المؤسسة تملك أموالاً طائلة ولكنني أعتقد أنهم ينتجون أعمالاً لا يراها غيرهم".

ويعيش نظام أسد حالة من العجز الاقتصادي الكبير، وبات مفلسا ولا يمتلك أياً من مقومات الدعم النقدي، إذ يؤكد خبراء ومختصون، تواصلت معهم أورينت نت في وقت سابق، أن "نظام أسد يحاول عبر الاستدانة وتأجير مقدرات سوريا وسيادتها ليستمر على كرسي الحكم ليس إلا"، كما أشار الصحفي الاقتصادي عدنان عبد الرزاق.

كما تقف حكومة أسد، موقف المتفرج من النزيف الحاد الذي تعاني منه الليرة السورية حاليا، ولا سيما أن سعرا الليرة السورية والذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفعا مجدداً، لمستويات غير مسبوقة في تاريخ سوريا، حيث اقترب سعر صرف الليرة السورية من حاجز الألف ومئة للدولار الواحد.

 ووصل سعر صرف الليرة السورية، اليوم أمام الدولار إلى 1090 ليرة للدولار الأمريكي الواحد، لأول مرة في تاريخ الليرة السورية، كما وصل لأول مرة في تاريخ البلاد سعر الذهب إلى 42300 ألف ليرة سورية عيار الـ21.

وتعيش الأسواق في مناطق سيطرة ميليشيا أسد، حالة من الجمود، فلا عرض ولا طلب يذكر، وذلك ترقبا لما سيؤول إليه السعر الذي سجل مستويات عالية غير مسبوقة.




إقرأ المزيد