ثالث حالة انتقام لسليماني.. تفاصيل إعدام الميليشيات الإيرانية لمدنيين بديرالزور
أورينت -
أفادت شبكات إخبارية محلية، اليوم الثلاثاء، بتوثيق ثالث حالة "انتقام لسليماني"، عبر إقدام ميليشيات إيرانية على إعدام مدنيين عزل انتقاماً لمقتل، قاسم سليماني، قائد ميليشيا فيلق القدس الإيراني" بغارة أمريكية في بغداد.

تفاصيل
وقالت شبكة "ديرالزور 24"، إن سبعة مدنيين قتلوا رمياً بالرصاص من قبل إحدى الميليشيات الإيرانية، أثناء رعيهم للأغنام في بادية قرية عياش غرب ديرالزور.

ونشرت الشبكة أسماء الضحايا وهم: 1- هاشم المحمد الحاج 2- رشيد المحمد الحاج 3- محمدالخضر السلوم 4 + 5 - عيد الخضر السلوم وابنه 6 - موسى الدرك 7- فراس موسى الدرك".

وقبل أقل من أسبوع قالت شبكة "فرات بوست" إنه "تم العثور على 6 جثث تعود لمدنيين قام عناصر حرس الثوري الإيراني بخطفهم من قرية عبيسان، وجرى رميهم في بادية مخلف بريف حلب الجنوبي وهم يعملون في رعاية الأغنام". 

وأشارت الشبكة وقتها إلى أن الميليشيا الطائفية  أعدمت الضحايا رمياً بالرصاص، وذلك "انتقاماً لمقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني".

وجاءت حادثة الانتقام الأولى، حينما ارتكبت الميليشيات الإيرانية مجزرة راح ضحيتها 21 قتيلاً و 3 مفقودين انتقاماً لمقتل قائد ميليشيا فيلق القدس قاسم سليماني، أثناء عملهم في رعي الأغنام ببادية معدان الواقعة تحت سيطرة نظام أسد والميليشيات الطائفية بريف الرقة الجنوبي.



إقرأ المزيد