اغتيال أمني سابق لدى داعش وعميل لـحزب الله في درعا
أورينت -
اغتال مجهولون، اليوم الثلاثاء، أحد الأمنيين السابقين في تنظيم داعش، والمرتبطين بميليشيا "حزب الله" اللبناني في ريف درعا الغربي، حيث تزايدت وتيرة عمليات الاغتيال مؤخراً في المحافظة.

وقال "تجمع احرار حوران" (تجمع ناشطين)، إن "الشاب بسام عبد السلام النعسان، تعرض للاغتيال بإطلاق النار عليه من قبل مجهولين، مساء اليوم الثلاثاء، في بلدة تسيل غربي محافظة درعا، ما أدى لمقتله على الفور".

وأشار "التجمع" إلى أنه "عرف عن النعسان ارتباطه بمليشيا حزب الله اللبناني، علمًا أنّه كان أمنيًا سابقًا في صفوف جيش خالد المبايع لتنظيم داعش خلال فترة سيطرتهم على المنطقة".

يشار إلى أن مكتب توثيق الشهداء بدرعا وثّق اختطاف 12 شخصا من أبناء المحافظة، ممن تم التأكد من أن الأفرع الأمنية لميليشيا أسد هي من وقفت وراء اعتقالهم، وذلك خلال الشهر الأخير من العام 2019 المنصرم.

وكانت ميليشيا أسد تمكنت في تموز 2018 من السيطرة على درعا، التي تعتبر منطقة استراتيجية، نتيجة لهجوم سريع على الجنوب تمكنت بموجبه من السيطرة على جميع المدن والبلدات الكبرى في جميع أنحاء المنطقة ضمن دعم ووساطة روسية استخدم فيها ما يعرف بـ "المصالحات".



إقرأ المزيد