إجراء جديد لميليشيات أسد والحرس الثوري لمصادرة أملاك اللاجئين في البوكمال
أورينت -
قالت شبكات إخبارية محلية، اليوم الثلاثاء، إن ميليشيات أسد وميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، بدات بإجراءات جديدة للاستيلاء على منازل المدنيين السوريين في ريف دير الزور، ممن اضطروا للفرار خارج مناطق سيطرة هذه الميليشيات.

وأفادت شبكة "عين الفرات" المحلية، أن "عناصر من أمن الدولة (يتبعون لميليشيات أسد) يرافقهم عناصر من الحرس الثوري يجرون دراسات أمنية في مدينة البوكمال الدراسة" مشيرةً إلى أن "الدراسة تشمل جميع الأشخاص الغير مقيمين في المدينة الذين يعيشون خارج مناطق سيطرة النظام".

وأوضحت الشبكة، أن "الغرض من هذه الدراسة حصر بيوت الاشخاص المطلوبين للنظام من أجل مصادرتها و منحها لعناصر الحرس الثوري".


وتأتي هذه التحركات عقب تحركات للميليشيات الإيرانية شملت تغيير مواقعها وإخلاء مقراتها عقب الضربات التي تلقتها مؤخراً في المنطقة، وأسفرت عن مقتل وجرح العشرات من عناصر هذه الميليشيات.



إقرأ المزيد