تركيا.. طفل سوري يتشبث بالحياة رغم خضوعه لـ 5 عمليات بعد ولادته (فيديو)
أورينت -
شهدت مدينة غازي عنتاب التركية ولادة الطفل السوري "باران" الذي يعاني من مشكلة صحية، تتمثل بأن معظم أعضائه الداخلية كانت خارج جسمه عن الولادة، وذلك نتيجة وجود شق في بطنه.

وبحسب موقع "بياز غازيتيه" فإن واحد من بين كل 5 آلاف حالة ولادة يمكن أن يعانوا من نفس المشكلة الصحية، مشيرا إلى أنه تم إجراء 5 عمليات جراحية له، خلال الشهرين الأوّلين من ولادته.

ذكر الموقع أن باران تمكّن من كسب معركة الحياة بعد إجراء 5 عمليات جراحية له، تكلّلت جميعها بالنجاح، حيث أعربت الأم على إثرها عن سعادتها البالغة لتمّكنها من احتضان طفلها بين ذراعيها.

من جانبه، قال "خلوق جيلان" الطبيب المتخصص في جراحة الأطفال، إنّ العمليات التي أجريت للطفل باران تسمّى في لغة الطب بـ "الترقيع"، قائلا: "عملنا على إغلاق الشق في البطن عن طريق الترقيع، ومن ثمّ نقلناه إلى العناية المركّزة، وكنا نقوم بعملية الترقيع على دفعات، بفارق أسبوع بين كل عملية، ومع إجراء العملية الأخيرة تمكّنا من إغلاق البطن بالكامل".

وأعيدت أعضاء الطفل باران إلى داخل جسمه، خلال مدّة استغرقت شهرا ونصف تقريبا.

وأفاد الطبيب المتخصص بأنّ الشق الموجود في البطن، كان من شأنه أن يسهّل احتمالية إصابة الطفل بالعدوى، مردفا: "بعد ولادة الطفل نقلناه لقسم حديثي الولادة، وفي كل عملية أجريناها، كنّا نعيد عضوا إلى داخل البطن، بعد الآن سيكمل الطفل باران حياته مثل أي طفل طبيعي، واليوم سنعمل على إخراجه من المستشفى".

بدورها، تقدّمت والدة باران بالشكر للفريق الطبي، على الاهتمام الذي أبدوه لطفلها باران، لافتة إلى أنّ الكثيرين عملوا على تخويفها قبل الولادة، موضحين لها باحتمالية تعرّضها هي والجنين للخطر، وخصوصا أنّ الحالة شُخّصت قبل الولادة.



إقرأ المزيد