ما حقيقة التسجيلات المصورة لمتوفين بسبب كورونا في شوارع تركيا؟
أورينت -
أفاد وزير الداخلية التركي " سليمان صويلو" بأنه تم تحديد 2551  من حسابات شخصية، على وسائل التواصل الاجتماعي، تروج لنشر مقاطع مصورة ملفّقة، موضحا بأنّه تم البدء بالإجراءات اللازمة بحق 499 منها.

وأكّد الوزير على استمرار الإجراءات اللازمة بحق باقي الحسابات، قائلا: "قسم كبير من هذه الحسابات تُدار من خارج تركيا، لا يوجد حساب يُدار من داخل تركيا يصعب وصولنا إليه".

وعن حقيقة التسجيلات المصورة التي تم تداولها عبر صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي، لأشخاص ممتدين وسط الشوارع، قيل إنّهم توفوا بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، ذهب الوزير إلى أن التسجيلات ملفقة ولا تمت إلى الصحة بصلة.

وقال صويلو في هذا السياق: "يقول في التسجيل بأنّ الشخص مات بسبب فيروس كورونا، يقوم بذلك من أجل المال، وفي تسجيل آخر تدعي سيّدة إصابتها بكورونا، ليتبين فيما بعد أنها مصابة بمرض مزمن".

وأوضح صويلو بأنّ من يقومون بتسجيل هذه المقاطع، وكذلك من ينشرونها على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي متورطون في الجرم.

وأضاف بأن 70 بالمئة من الحسابات التي تروج لمثل هذه المقاطع من خارج تركيا، ثبت انتماؤهم لتنظيم الكيان الموازي وتنظيم بي كي كي.

وفي وقت انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيس بوك وتطبيق واتس أب، مقاطع لأشخاص ممتدين وسط الشوارع في مناطق مختلفة من إسطنبول، تم الادعاء بأنهم توفوا بسبب إصابتهم بفيروس كورونا.



إقرأ المزيد