شاهد.. كورونا يفجّر غضب شرطي تركي في وجه رجل مسن
أورينت -
تداول ناشطون أتراك على مواقع التواصل الاجتماعي شريطا مصورا لمشاجرة بين شرطي تركي ومواطن مسن، أثناء محاولة الشرطي منعه من السفر، تطبيقا لإجراءات وزارتي الصحة والداخلية في مواجهة فيروس كورونا.

وتداول الناشطون الشريط المصور تحت وسم (من السهل قول البقاء في المنزل)، الذي شكل "الترند" الأعلى في تركيا، اليوم الخميس.

وأظهر التسجيل المصور انفعال الشرطي التركي وصراخه عندما رأى مسنا مع عائلته يحاول السفر برا عن طريق كراج ولاية مانيسا غرب تركيا.

وبغضب وانفعال قال الشرطي للمسن،" من المفروض أن نبقى جميعنا هادئين في هذه الفترة، ومن أجلكم أنتم أكثر من غيركم عليكم أن تبقوا هادئين ولا تخرجوا من المنزل".


 إلا أن المسن لم يرضخ لقول الشرطي وبدأا بالشجار معا، وسُمع صوت الشرطي وهو يطلب سيارة لإعادة المسن إلى بيته، لينتهي الشريط المصور عند هذا الحد.

ورغم أن الحكومة التركية لم تفرض حظرا للتجوال حتى الآن، إلا أنها اتخذت الكثير من الإجراءات التي من شأنها الحد من الازدحام وتحقيق التباعد الاجتماعي ما أمكن،  للتصدي لكورونا، وفي مقدمة الإجراءات الطلب من كبار السن فوق (65) عاما عدم الخروج من المنزل، وتكفل الحكومة بتلبية طلباتهم عبر تخصيص أرقام معينة للتواصل.

ومن الإجراءات المتخذة في تركيا أيضاً إغلاق المدارس والجامعات والمقاهي والصالات الفنية والرياضية، وتخفيض عدد ساعات الدوام في الدوائر الحكومية وتخفيض العدد فيها إلى الحد الأدنى، وقصر عمل المطاعم على خدمة البيع المباشر والتوصيل، وإجراءات مشابهة فيما يتعلق بوسائل النقل العامة.

آخر تحديث
وسجلت تركيا أمس الأربعاء أعلى نسبة إصابات بفيروس كورونا خلال يوم واحد، وذلك منذ الإعلان عن وقوع أول إصابة في البلاد في 11 آذار الجاري وحتى الآن.

وأعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 59، بعد تسجيل 15 حالة جديدة، في وقت متأخر أمس.

وقال قوجة في تغريدة على تويتر: "تم إجراء 5 آلاف و35 اختبارا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، أظهرت إصابة 561 شخصا بالفيروس"، وهو أعلى عدد من الإصابات تسجله البلاد في يوم واحد حتى الآن.

ولفت إلى أن إجمالي المصابين بفيروس كورونا في تركيا، ارتفع إلى ألفين و433 حالة.



إقرأ المزيد