ترامب: ناقشنا تصفية بشار أسد في 2017
أورينت -
أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن إدارته وضعت خطة لاستهداف بشار أسد وتصفيته عام 2017.

وقال ترامب في مقابلة متلفزة مع محطة فوكس نيوز، اليوم الثلاثاء، إنه ناقش تصفية بشار أسد مع وزير الدفاع السابق جيم ماتيس لكنه لم يرغب بفعل ذلك.

وأضاف "كنت سأخرجه"، في إشارة لبشار أسد، بعد هجوم الكيماوي في خان شيخون، لكن الجنرال ماتيس كان ضد ذلك".


ويأتي تصريح الرئيس الأمريكي بعد نفيه سابقا في 2018 مناقشة اغتيال أسد مع ماتيس، بحسب ما ذكرت قناة "الحرة" الأمريكية.

كما جاء نفي ترامب حينها ردا على ما ذكره الصحفي، بوب وودورد في كتابه، بعنوان "خوف، ترامب في البيت الأبيض"، عندما تحدث عن طلب ترامب من ماتيس قتل أسد.

وفي 07 نيسان/ أبريل 2017، قصفت البوارج العسكرية الأمريكية بأوامر من ترامب أهدافاً عسكرية تابعة لميليشيا أسد الطائفية ، رداً على مجزرة خان شيخون التي ارتكبتها الميليشيا، باستخدام غاز السارين السام، وأوقعت 100 قتيل، وأصابت 500 آخرين.



إقرأ المزيد