سعر صرف الليرتين السورية والتركية أمام العملات الأجنبية
أورينت -
شهد سعر صرف الليرة السورية خلال اليومين الماضيين، استقراراً أمام العملات الأجنبية، وخاصة الدولار.

وبحسب موقع "الليرة اليوم"، المتخصص في أسعار العملات الأجنبية سجل سعر الصرف اليوم الأربعاء، في السوق السوداء (2135 شراء – 2160 مبيع)، بفارق بسيط يصل إلى خمس ليرات عن سعر مبيعه أمس الثلاثاء، في حين حافظ سعر الصرف وفق نشرة "مصرف سوريا المركزي" التابع لحكومة أسد على 1250ليرة.

في حين سجلت الليرة التركية تراجعاً جديداً أمام العملات الأجنبية اليوم، إذ سجل سعر صرف الدولار الأمريكي نحو 7 ليرات تركية و49 قرشاً، بحسب نشرة موقع "investing" المعني بأخبار أسعار الصرف الأجنبي.

وتشهد الليرة التركية في الآونة الأخيرة تذبذباً في أسعار صرفها خلال اليوم الواحد أمام الصرف الأجنبي، حيث تراوح سعرها يوم أمس بين 7 ليرات و48 قرشاً.

وشهدت الليرة التركية تراجعاً حادا في قيمتها خلال الربع الثاني من العام الحالي، تزامنًا مع تثبيت المصرف المركزي التركي لسعر الفائدة عند 8.25%، ووصلت إلى سقف سبع ليرات في تشرين الأول من العام الماضي.

وفي حديث سابق لأورينت، قال الدكتور في الاقتصاد والباحث في معهد الشرق الأوسط في واشنطن، كرم شعار، إن ما يحدث في تركيا بسبب سياسة المصرف المركزي في زيادة عرض النقد المحلي وضخه في الأسواق مع الإبقاء على سعر فائدة منخفض، ما يسبب بشكل طبيعي انخفاض قيمة العملة مقارنة بالعملات الأكثر استقراراً كالدولار واليورو (تغير سعر الصرف).

وأوضح الشعار أن السياسة الحكومية تميل إلى تخفيض سعر الفائدة لتحفيز الاقتصاد في المدى القريب، وهو ما ينعكس سلباً على مستوى التضخم الآخذ في الارتفاع، لافتاً إلى أن المشكلة تكمن في إصرار الحكومة التركية على التدخل في سياسة المصرف المركزي، المسؤول بدوره عن التحكم بسعر الفائدة، والمرتبط بسعر الصرف، لذا فالانخفاض متوقع، حسب قوله.

ولا يستبعد الشعار حصول تضخم إضافي واستمرار تراجع قيمة الليرة التركية خلال المستقبل المنظور، لطالما أن المعروض من النقد يزداد بوتيرة أعلى من وتيرة النمو الاقتصادي، وعليه يُفضل الادخار بعملات أكثر استقراراً كالدولار الأمريكي واليورو، بحسب تعبيره.



إقرأ المزيد