مسؤول إسرائيلي يهدد بتدخل عسكري كبير في سوريا لمواجهة إيران
أورينت -
هدد رئيس شعبة البحوث في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية درور شالوم بـ"تصعيد كبير" في سوريا والتدخل عسكرياً لمواجهة إيران.

وقال شالوم في مقابلة مع صحيفة "إيلاف" أمس الجمعة "نحن نتدخل في الشأن السوري من ناحية منع إيران من التموضع وأنا من الذين يقودون النظرية بضرورة ضرب الإيرانيين حتى لا يجعلوا من سوريا لبنان ثانية".

وأضاف شالوم أن تل أبيب لن تمكن طهران من التمركز في سوريا مؤكداً تنفيذ عمليات عسكرية ضد التموضع الإيراني في سوريا دون نشرها.

وأشار المسؤول الإسرائيلي إلى أن إسرائيل "تضربهم وتقوم بمنعهم من تنفيذ الكثير مما يريدونه هناك".

وتحدث شالوم عن جلب قائد ميليشيا "فيلق القدس" السابق قاسم سليماني للصواريخ والمتفجرات إلى سوريا من أجل مهاجمة إسرائيل، مشدداً أن "هذا ما لن نسمح به، وإذا كان الثمن هو تدخل كبير ومواجهة وتصعيد كبير في سوريا فسنفعل ذلك" وعلى أسد (رأس النظام السوري) أن يعي ذلك ويمنعهم".

وتدعم إيران نظام أسد عسكرياً عبر ميليشيات أفغانية وإيرانية ولبنانية إلى جانب زيادة تموضعها العسكري وإقامة قواعد عسكرية، الأمر الذي تنفيه باستمرار وتصر على أن وجودها في سوريا يقتصر على مستشارين فقط.

وتشن إسرائيل غارات جوية باستمرار وتستهدف مناطق تمركز القوات والصواريخ الإيرانية في ظل عدم إعلانها رسمياً بشأن الغارات.

ويحذر مسؤولون إسرائيليون مراراً نظام أسد في حال لم يُخرج القوات الإيرانية من سوريا، إذ حذر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في أيلول العام الماضي أسد بدفع "ثمن باهظ على سماحه للإيرانيين والميليشيات الشيعية العملَ من داخل أراضيه حيث يغضّ طرفه، وحتّى يتعاون معها”.




إقرأ المزيد