أورينت تكشف هوية أربعة أشخاص اتهمتهم روسيا بقتل طيار روسي في إدلب
أورينت -
اتهمت لجنة التحقيق الروسية قبل يومين أربعة عناصر قالت إنهم منضمون إلى “هيئة تحرير الشام" بالتورط في قتل الطيار الروسي رومان فيليبوف بعد سقوط طائرته في 2018.

وقالت المتحدثة باسم لجنة التحقيق سفيتلانا بيترينكو، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية، أن الأسماء الأربعة هم "إبراهيم رمضان الأحمد ومحمد غازي العليوي وعبد الستار عبد الغفور الصياح وعبد الباسط إبراهيم الحمود".

وأضافت أن الأشخاص الأربعة "متورطون في قتل الطيار الروسي، وكانوا جميعاً في ذلك الوقت من مقاتلي جبهة النصرة وقد أعيد هيكلتها وتسميتها "بهيئة تحرير الشام"، مشيرة إلى إدراجهم على قائمة المطلوبين الدوليين.

ومن خلال التواصل عبر تلغرام مع المتحدث باسم "مكتب العلاقات الإعلامية" التابع لـ "تحرير الشام" تقي الدين عمر، أكد لأورينت أن الأسماء حقيقية لكن لأشخاص مدنيين لا علاقة لهم بالهيئة، معتبراً أن المعلومات التي حصلت عليها روسيا غالباً مغلوطة أو من قبل عميل أراد تصفية حسابات معهم.

وبحسب معلومات حصلت عليها أورينت فإن الأشخاص من خان السبل قرب سراقب بريف إدلب، وأحدهم منضوٍ ضمن "هيئة تحرير الشام"، أما الآخرون فهم شخص منضوٍ ضمن "حركة أحرار الشام" وشخصان مدنيان.

وحاولت أورينت التواصل مع الأشخاص إلا أنهم رفضوا الحديث عبر وسائل الإعلام، في حين أكد أحد المقربين منهم أنهم تفاجؤوا بذكر أسمائهم من قبل روسيا، في وقت اعتبروا ذلك وسام شرف بأن موسكو تعتبرهم من قتل الطيار الروسي.

وأشار المتحدث لأورينت إلى أن الأشخاص الأربعة لم يكونوا موجودين في المنطقة عند سقوط الطائرة ومقتل الطيار الروسي، ولا علاقة لهم بالموضوع.

وكان الطيار الروسي فيليبوف قُتل في فبراير/ شباط 2018، بعد سقوط طائرته في ريف إدلب، وعقب ذلك اشتبك مع مقاتلين من فصائل المعارضة قبل تفجير نفسه، قبل أن تتمكن روسيا من استعادة جثته بمساعدة تركيا.




إقرأ المزيد