تركيا تنقل رضيعين سوريين بطائرة إسعاف للعلاج في إسطنبول
أورينت -
نقلت تركيا طفلين سوريين بحاجة لعلاج فوري عبر طائرة إسعاف خاصة من ولاية هاتاي المتاخمة لمحافظة إدلب السورية إلى مدينة إسطنبول.

وقالت وكالة الأناضول، إن طفلين سوريين مصابين بعيوب في القلب وصلا إلى تركيا، يوم الخميس، لتلقي العلاج.

وأوضحت الوكالة أن حسين الحمدي البالغ من العمر خمسة أشهر ومعتز شوبان البالغ من العمر 25 يوماً نقلا إلى محافظة هاتاي الجنوبية قادمين من إدلب شمال غرب سوريا في طائرة إسعاف تركية.

وبعد الفحوصات الأولية، تم نقل الأطفال الذين يحتاجون لرعاية طبية فورية إلى إسطنبول، حيث سيتم إدخالهم إلى مستشفى "باشاك شهير كام" ومستشفى "ساكورا سيتي".

وقبل نحو أسبوعين نقلت تركيا توأمين ملتصقين من مدينة عفرين شمال حلب والواقعة ضمن منطقة "غصن الزيتون" إلى مستشفى مصطفى كمال أتاتورك الجامعي في محافظة هاتاي لفصلهما.

وبحسب ما أفادت "ميدل إيست مونيتور" حينها، فإن الطفلين السوريين ولدا قبل ثمانية أيام من نقلهم في عفرين ووزنهم 4.2 كيلوغرام، وتم نقلهما بسيارة إسعاف تركية عبر معبر غصن الزيتون الحدودي في منطقة كوملو بمحافظة هاتاي.

وخلال العام الجاري ورغم إغلاق الحدود والمعابر البرية بين الشمال السوري المحرر وتركيا، أدخلت الأخيرة العديد من الحالات الإنسانية لأطفال مبتوري الأطفال ومصابين بأمراض خبيثة، حيث قابل الرئيس رجب طيب أردوغان وزوجته بعضا منهم، وذلك عقب حملات قام بها نشطاء سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي.



إقرأ المزيد