بعد رفع سعر الفائدة.. أردوغان: بعض المراحل توجب علينا شرب الأدوية المرة
أورينت -
علق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة على رفع البنك المركزي لسعر الفائدة من 10.25% حتى 15%.

وقال أردوغان خلال كلمة في معرض "الموسياد" الثامن عشر، "إذا لزم الأمر، ندرك أننا بحاجة إلى شرب بعض الأدوية المرة، وأنا أعتبر رفع سعر الفائدة أمس في هذا الإطار، وهذا ما أقدره" .

وأضاف "لا نتردد في تنفيذ أي إجراءات نحتاج إلى اتخاذها اليوم حتى تتطلع أمتنا بثقة إلى المستقبل"، مشيراً إلى بداية حقبة من الإصلاحات في الاقتصاد والقانون من شأنها فتح آفاق جديدة في البلاد.

وأكد أردوغان في كلمته على ضرورة تقليص كمية الودائع الأجنبية خارج البلاد، وقال" أولاً وقبل كل شيء، يجب أن نجلب مدخراتنا من الخارج لبلدنا".

واعتبر أن "السماح بإحضار الأصول دون الخضوع لأي استجواب سيوفر آفاقاً جديدة لبلدنا وكذلك لجميع رواد الأعمال والمستثمرين لدينا".


ويأتي حديث أردوغان بعد أيام من موافقة البرلمان التركي على مقترح لائحة القوانين التي تتعلق بحق حرية التصرف بالأصول المودعة خارج البلاد.

وبموجب القرار سيتمكن الأشخاص الذين يمتلكون الذهب والأموال وغيرها من الأصول المندرجة تحت سوق رأس المال، والمودعة في البنوك الخارجية، من حفظ الأصول بحرية في البنوك التركية بعد الإبلاغ عنها بحلول 30 يونيو/ حزيران 2021.

وجدد أردوغان حديثه حول "حقبة جديدة من النمو في الاقتصاد والديمقراطية"، مؤكداً أن الهدف الرئيسي للبلاد الحد من التضخم ليصبح من خانة واحدة في أقرب وقت ممكن، ثم تحقيق أهداف البلاد الإصلاحية على المدى المتوسط، وذلك سيضمن خفض سعر الفائدة.

وكانت الليرة التركية شهدت تراجعاً كبيراً خلال الأسابيع الماضية إذ وصلت إلى حدود 8.5 ليرات للدولار الواحد، قبل تحسنها بشكل ملحوظ عقب إقالة حاكم البنك المركزي التركي مراد أويصال واستقالة ووزير المالية بيرات البيرق، تزامناً مع رفع سعر الفائدة.

وكل ذلك أدى إلى تحسن في سعر صرف الليرة التركية إذ سجلت اليوم الجمعة 7.5 ليرات للدولار الواحد.



إقرأ المزيد