هروب جماعي لـ70 محتجزاً من سجن بعبدا في لبنان
أورينت -
ذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام فرار مجموعة من السجناء فجر اليوم السبت من سجن بعبدا شرق العاصمة بيروت إلى جهات مجهولة.

وقالت وسائل إعلام لبنانية، إن عدد السجناء الفارين بلغ قرابة الـ45 سجيناً كانوا قد فروا فجر اليوم بعد تحطيم أبواب الزنزانات في السجن، وسجنهم للعناصر الأمنية الموجودة لحماية قصر العدل والسجن التابع لها.

في حين أعلنت قناة روسيا اليوم عن أن عدد الفارين من سجن بعبدا ارتفع إلى 70 سجيناً.

وحول تفاصيل الحادثة، أوضحت وسائل إعلام محلية لبنانية أن 5 من الفارين كانوا قد لقوا حتفهم خلال مطاردة عناصر من الأمن الداخلي، حيث اصطدمت سيارة أجرة استولى عليها عدد من السجناء في محلة الحدث  قرب المجلس الدستوري في بعبدا بشجرة ، ما تسبب في مقتل عدد منهم على الفور.

في حين تداولت وسائل إعلام أخرى  ارتفاع عدد الهاربين ممن تم إلقاء القبض عليهم إلى 9 سجناء، ليتم إيقافهم مجدداً من قبل شعبة المعلومات التابعة لقوى الأمن الداخلي.

وعقب الحادثة، ضربت عناصر من قوى الأمن الداخلي طوقاً أمنياً في محيط قصر عدل بعبدا والمناطق المحاذية للسجن. 

من جهتها، لم تعلن قوى الأمن الداخلي اللبناني عبر معرفاتها الرسمية عن تفاصيل حادثة هروب السجناء بعد، أو تكشف عن جنسيات الهاربين منه.

وسبق لعدد من سجون لبنان أن شهدت حالات فرار منها أبرزها سجن رومية الذي يستوعب قرابة 1500 سجين بينهم سوريون، يليه سجن زحلة، كما سبق أن سجل سجن بعبدا حادثة هروب لسجينات منه باستخدام ملاءات الأسرّة عام 2008.



إقرأ المزيد