BBC: قائد فيلق القدس التقى بشار أسد ونصر الله قبل الغارات الإسرائيلية
أورينت -
 ذكرت شبكة "BBC" البريطانية أن قائد ميليشيا "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، التقى ببشار أسد وزعيم ميليشيا "حزب الله" اللبناني حسن نصر الله الأسبوع الماضي.

وبحسب ما نقل مراسل "BBC" إلى العراق فراس كيلاني عن مصدر مقرب من الفصائل العراقية اليوم السبت، فإن قاآني زار ثلاث دول غير معلنة، إذ زار لبنان وسوريا والتقى خلالهما ببشار أسد وبزعيم "حزب الله" حسن نصر الله.

كما زار قاآني بغداد واجتمع مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ومجموعة من قادة الأحزاب السياسية والفصائل المسلحة.

وحث قاآني "الفصائل المسلحة في العراق على الحفاظ على الهدنة المعلنة مع الولايات المتحدة إلى حين تسلم الإدارة الأمريكية الديمقراطية مقاليد الحكم".


وكانت "ABC news"  كشفت في تقريرها أمس الجمعة عن مصدر عراقي رفض الكشف عن اسمه، عن انعقاد اجتماع سرّي بين قاآني وقادة ميليشيات عراقية موالية للنظام الإيراني في بغداد، حذّرهم فيها من عدم توجيه أي ضربة عسكرية لواشنطن في الوقت الراهن، كي لا يعطي ذلك "ذريعة" لإدارة الرئيس ترامب بضرب مصالح طهران في المنطقة.

وأشار كيلاني إلى أن زيارة قاآني إلى بغداد تزامنت مع توجيه إسرائيل ضربة عسكرية إلى ثمانية مواقع عسكرية تابعة لميليشيا أسد وفيلق القدس في سوريا، مؤكداً أنه "لم يتضح إن كان الموقع المستهدف هو ذاته الذي أقام فيه قائد فيلق القدس خلال زيارته العاصمة السورية".

إقرأ أيضاً: إيران تجتمع بميليشياتها في العراق وتوصيها بـ"التريث" خوفاً من إدارة ترامب


ولم يعلق "الحرس الثوري" بشكل رسمي على زيارة قاآني إلى لبنان وسوريا، كما لم يصدر أي تصريح من ميليشيا أسد أو "حزب الله" حول الزيارة.

وكانت المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أكد أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت "مواقع عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني وللجيش السوري، حيث تم استهدغت مخازن ومقرات قيادة ومجمعات عسكرية بالإضافة إلى بطاريات أرض-جو".

وأضاف أدرعي أن القصف استهدف "معسكراً بقيادة إيرانية يستخدم كمقر قيادة رئيس للقوات الإيرانية بالقرب من مطار دمشق الدولي، وموقعاً سرياً يستخدم لاستضافة شخصيات وبعثات إيرانية رفيعة المستوى جنوب شرق دمشق، كما يستخدم لمكوث مسؤولين في فيلق القدس".




إقرأ المزيد