غضب في إيران.. امرأة تحرق نفسها احتجاجاً على هدم السلطات منزلها (صور)
أورينت -
أثارت حادثة صادمة لامرأة أشعلت النار في نفسها بمحافظة هرمزان جنوب إيران غضباً واسع النطاق في جميع أنحاء البلاد، بعد أن أقدمت السلطات على هدم بيتها.

ووفقاً لما أورد موقع "ميدل إست مونيتور"، فإن الحادثة وقعت الخميس في مدينة بندر عباس الساحلية، حيث حاولت امرأة تبلغ من العمر 35 عاماً التضحية بنفسها، بعد أن دمرت السلطات المحلية منزلها بالأرض.

ووفقًا لمسؤولين محليين، فقد عانت المرأة من حروق كبيرة وتخضع حالياً للعلاج في مستشفى محلي في المدينة الواقعة على الساحل الجنوبي لإيران.

وقالت مصادر محلية، إن المرأة كانت تعيش مع طفليها مع امرأتين أخريين وأطفالهما في منزل متداع يقع في بلدة بيست أودافام التابعة لمدينة بندر عباس، إذ أصبح الطفلان والمقيمون معهما بلا مأوى عقب دخول الأم إلى المستشفى.

وأمر المسؤولون الإقليميون الذين زاروا الضحية في المستشفى، يوم الجمعة، بالتحقيق في الأمر الذي أثار عاصفة على وسائل التواصل الاجتماعي.


وبالرغم من أن مدينة بندر عباس الساحلية، التي تتمتع بموقع استراتيجي عند مدخل الخليج العربي، وتطل على مضيق هرمز ، تعتبر مركزاً تجارياً هاماً في المنطقة، إلا أنها تحولت إلى مركز للأحياء اليهودية يسكنه الفقراء. وفقاً للتقديرات الرسمية، يعيش ما يقرب من نصف سكان المدينة الساحلية - حوالي 240،000 - في منازل مرخصة.

وسلط الحادث الأخير الضوء مرة أخرى على الفقر المدقع في الإقليم، والظروف المعيشية الصعبة، وعدم مبالاة السلطات المحلية تجاه محنة الناس.

ويقول مسؤولون بالبلدية، إنه تم توجيه تحذير لساكني المنزل لإخلائه لأن الأرض ملك للحكومة و"تقع على قناة فيضان"، لكن أقارب المرأة زعموا أنهم طلبوا من البلدية عدم المضي قدماً في الخطة، لأنهم كانوا يقيمون في المنزل "على سبيل الضرورة وليس الاختيار".




إقرأ المزيد