رئيس مافيا أمريكي يتحدث عن تزويره آلاف الأصوات لصالح بايدن
أورينت -
نشر موقع إخباري أمريكي ادعاءات لرئيس مافيا يزعم أنه حصل على أموال مقابل تزوير 300 ألف صوت لصالح الفائز بانتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن.

وقال رئيس العصابة جون ميرلينو المعروف باسم سكيني جوي إنه حصل على 3 ملايين دولار لـ"سرقة الانتخابات" في بنسلفانيا عن طريق إلقاء صناديق الاقتراع المزيفة التي تحمل علامة جو بايدن في أحد مراكز الاقتراع، بمساعدة شركاء له، بحسب ما نشره موقع Buffalo Chronicle.

كما ادّعى ميرلينو أن لديه معلومات سرية عن حدوث مخالفات انتخابية في ولاية فيلادلفيا أيضاً.

وعلّق محامو ميرلينو في بيان أوردته وسائل إعلام أمريكية على أن المتهم ينفي بشكل قاطع جميع المزاعم التي تشكك في روايته، فالمتهم يفضل الموت على أن يوصم بـ"الوشاية".

لكن محامي حملة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب رودي جولياني رفض مزاعم رئيس المافيا مستبعداً فكرة تورط المافيا في تصويت بنسلفانيا "بعيد المنال"، بحسب ما قاله في مقابلة أجراها مع قناة "فوكس نيوز".

وحول حقيقة الإدعاءات، طعن موقع "نيوز جارد" للنزاهة الإخبارية بصحة المزاعم التي نشرها الموقع المذكور، مدللاً على ذلك بترتيب الموقع على قائمة ويكيبيديا للأخبار المزيفة.

وتأتي الادعاءات في وقت يسابق فيه الرئيس الأمريكي المنتهي ولايته دونالد ترامب لرفع دعاوى تشكك في نزاهة الانتخابات وتقر بوقوع تزوير في صناديق الاقتراع.

ولم يذكر حتى الآن اعتراف ترامب بخسارته في الانتخابات الأمريكية أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن، مدعيا حدوث تلاعب في الانتخابات.



إقرأ المزيد