تفجير سفينة تجسس تابعة للحرس الثوري في البحر الأحمر.. وصحيفة تكشف هوية الفاعل
أورينت -
أفادت وكالة "تسنيم" الإيرانية بأن سفينة يطلق عليها اسم "إيران سافيز" تابعة للحرس الثوري الإيراني تعرضت لهجوم في مياه البحر الأحمر، مساء أمس الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن مصادر "لم تحددها" أن السفينة الإيرانية تم استهدافها في مياه البحر الأحمر بألغام بحرية ألصقت بهيكلها.

وأضافت الوكالة أن "سافيز" ناشطة في المنطقة منذ عدة سنوات لدعم قوات "الكوماندوز" الإيرانية في مهماتها لمرافقة سفن تجارية.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البنتاغون جيسيكا ماكنولتي، إن وزارة الدفاع الأمريكية على علم بالتقارير الإعلامية حول "الهجوم" على السفينة "سافيز" في البحر الأحمر، مؤكدة أن القوات الأمريكية لم تشارك في الحادث.

وأبلغ مسؤولون أمريكيون وكالة "رويترز" أن الولايات المتحدة لم تشن هجوما على السفينة الإيرانية.


وفي السياق، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن مسؤول أمريكي أن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة بأنها استهدفت السفينة الإيرانية "ساويز" وأن ذلك كان انتقاما لضربات إيرانية سابقة لسفن إسرائيلية.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول الذي اشترط عدم ذكر هويته، أن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة بأن قواتها قصفت السفينة مساء أمس، مضيفا أن الإسرائيليين وصفوا الهجوم بأنه رد انتقامي على الضربات الإيرانية السابقة، التي استهدفت السفن الإسرائيلية.

بدورها، قالت قناة "العربية" نقلا عن مصادر "لم تسمها"، إن سفينة تجسس إيرانية تعرضت لهجوم إسرائيلي في البحر الأحمر.

وأشارت إلى أن السفينة تعرضت للهجوم قبالة سواحل إريتريا من قبل قوات "الكوماندوز الإسرائيلية"، وأنها تابعة للحرس الثوري الإيراني.




إقرأ المزيد