انفجارات بمواقع عسكرية بريف دمشق وضربات ليلية تطال الميليشيات الإيرانية بالبوكمال
أورينت -
تلقت الميليشيات الشيعية ضربات واسعة نتيجة ضربات جوية بالمنطقة الشرقية والبادية الشامية بالقرب من الحدود العراقية وأسفرت عن خسائر واسعة، وسط أنباء عن انفجارات بأحد مقرات ميليشيا أسد بريف دمشق الغربي، فيما يتواصل التوتر الأمني بالسويداء بسبب النزاعات بين الميليشيات المحلية.

وذكرت مصادر مطلعة وشبكات محلية اليوم أن غارات يعتقد أنها إسرائيلية استهدفت مواقع الميليشيات الشيعية (الحشد الشيعي) و(الحرس الثوري الإيراني) بالمنطقة الحدودية في البوكمال وريف دير الزور الشرقي بشكل مكثف خلال ساعات الليل.

وأضافت المصادر أن القصف أسفر عن تسعة قتلى على الأقل وتدمير شحنات على متنها أسلحة وذخائر وعدد من قياديي الميليشيا الإيرانية، إضافة لتدمير مقر بأكمله واحتراق عربات داخلية، فيما وردت معلومات أخرى عن مقتل ضابط إيراني رفيع خلال القصف الجوي.

وبحسب شبكات محلية فإن القصف جرى بطيران مسير "مجهول" واستهدف رتلا تابعا لميليشيا "الحشد الشيعي" في ساحة تجمع الشاحنات بالقرب من معبر التهريب بقرية الهري بريف البوكمال، وهي منطقة مخصصة لعبور القوافل الإيرانية بين العراق وسوريا، في وقت نفى التحالف الدولي عبر تغريدة على "تويتر" علاقته بالقصف الجوي.

في غضون ذلك، تحدثت شبكات محلية وناشطون عن انفجارات مجهولة المصدر داخل الفوج 137 التابع للفرقة السابعة على أطراف بلدة زاكية بريف دمشق الغربي، وتبع تلك الانفجارات اشتعال للنيران في مناطق متفرقة من الفوج.

توتر محلي
وإلى السويداء، فقد استمر التوتر بين الميليشيات والفصائل المحلية حتى الصباح بعد استنفار واسع شهدته أحياء المدينة للتصدي لمجموعة "راجي فلحوط" التابع لمخابرات أسد العسكرية، والذي قطع طريق السويداء دمشق ببلدة عتيل بسبب توترات وحالات خطف متبادلة مع ميليشيا "قوة مكافحة الإرهاب".

وجرى خلال ساعات الليل انفجارات متعددة بالمدينة بعد انتشار مسلحي "حركة رجال الكرامة" وحصارها لفرع مخابرات أسد العسكري، وبحسب شبكات محلية فإن مسلحي راجي فلحوط أطلقوا قذائف صاروخية داخل بلدة عتيل بعد انتشار مسلحي "رجال الكرامة".

في تلك الأثناء، أعلنت "رجال الكرامة" شروطها لوقف حصار مجموعة فلحوط ووقف التصعيد الحاصل، وطالبت برفع أي غطاء شرعي للميليشيا عبر سحب بطاقاتهم الأمنية والأسلحة ووقف الانتهاكات المرتكبة بشكل متكرر تجاه المدنيين، وتسليم المتورطين للقضاء بهدف محاسبتهم أو ترحيلهم خارج المنطقة.


وفي درعا، اعقلت ميليشيا أسد 4 شبان خلال مداهمة لـ حرش سد الجبيلية غرب مدينة نوى بريف درعا الغربي يوم أمس، وبحسب "تجمع أحرار حوران" فإن الميليشيا أطقلت النار باتجاه الشبان أثناء عملهم بتقطيع الأشجار المخصصة للتدفئة.

وفي إدلب، أعلنت فصائل "الفتح المبين" استهداف تجمع لميليشيا أسد والاحتلال الروسي بصاروخ (م د) وبقذائف الهاون، في قرية جرادة جنوب إدلب، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من العناصر، إضافة لقنص عنصر آخر على محور الملاجة.

فيما أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" أحد فصائل (الجيش الوطني) تمكنها من قتل وإصابة عدد من ميليشيا قسد أثناء التصدي لمحاولتي تسلل لها على محور كباشين وبرج حيدر بناحية عفرين شمال حلب.

من جهة أخرى، تتواصل انتهاكات ميليشيا "فرقة الحمزة" بمناطق نبع السلام بريف الحسكة، ما دفع قبيلة البو شعبان لإصدار بيان أدانت من خلاله الانتهاكات وطالبت الجانب التركي بمحاسبة الميليشيا وطردها من المنطقة بسبب عمليات السلب والنهب والاعتداء على المدنيين.



إقرأ المزيد