أبرز ما جاء في كلمة الأمين العام لـ #حزب_الله السيد حسن نصر الله في كلمته حول آخر التطورات في المنطقة وقضية #القدس: - تعليقاً على إعتراف ترامب بالقدس عاصمة للك...
شبكة أخبار سوريا الوطن syria news network home -
أبرز ما جاء في كلمة الأمين العام لـ #حزب_الله السيد حسن نصر الله في كلمته حول آخر التطورات في المنطقة وقضية #القدس: - تعليقاً على إعتراف ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني: اليوم نشعر أننا أمام وعد بلفور ثان. - إدراك مخاطر القرار الأميركي سيشكل حافزاً للجميع لتحمل المسؤولية والتحرك. - إسرائيل وقادتها لا يحترمون القوانين والمواثيق والاتفاقات الدولية ولا يحترمون ما يسمى المجتمع الدولي. - سنسمع بعد أيام أصواتاً عربية تقلل من مخاطر قرار ترامب بشأن القدس. - الموقف الأميركي شكل حاجزاً أو مانعاً للهيمنة الإسرائيلية المطلقة للقدس ومن هنا نفهم خطورة قرار ترامب. - سنسمع أصواتاً في العالم العربي تقول أن هذا القرار ليس له قيمة. - الحاجز الأميركي أمام هيمنة إسرائيل المطلقة في القدس سقط بفعل موقف ترامب. - سوف نشهد ظاهرة إستيطان إسرائيلي هائلة وسريعة وبلا قيود في القدس. - السيادة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس باتت لإسرائيل بحسب الموقف الأميركي. - مصير المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس في خطر شديد والخطر الأكبر على المسجد الأقصى. - القدس هي قلب القضية الفلسطينية ومحورها. - قرار ترامب يعني انتهاء القضية الفلسطينية بالنسبة لأميركا وهذا برسم المؤمنين بالمفاوضات. - كلنا يعلم أن قادة هذا الكيان لا يحترمون القرارات والمواثيق الدولية ومصلتهم هي الحاكمة. - ما يعني هذا الكيان هو الولايات المتحدة وعلى مدى السنوات الماضية كانت حكومة الإحتلال تعمل على تهويد القدس. - الاميركي يقول لنا بهذا القرار ان "القدس خارج المفاوضات" واذا أردتم مفاوضات نتحدث بأمور اخرى. - اليوم جاء ترامب ليقول للإسرائيليين هذه أرضكم وعاصمتكم وتخضع لسيادتكم. - ماذا سيكون مصير الجولان المحتل ومزارع شبعا المحتلة والضفة الغربية عند التجرؤ على القدس؟.



إقرأ المزيد