«مينسك» تدخل المتوسط.. وصواريخ روسية قبالة السواحل السورية فيما ترددت أنباء عن عبور سفينة «مينسك» البرمائية الروسية الكبيرة إلى البحر المتوسط، أعلنت موسكو أن ا...
محبي سيادة العميد ماهر الأسد -
«مينسك» تدخل المتوسط.. وصواريخ روسية قبالة السواحل السورية فيما ترددت أنباء عن عبور سفينة «مينسك» البرمائية الروسية الكبيرة إلى البحر المتوسط، أعلنت موسكو أن البحرية الروسية تخطط لإطلاق صواريخ في الحوض الشرقي للبحر المتوسط بالقرب من السواحل السورية. وأفاد موقع «روسيا اليوم» الإلكتروني نقلاً عن مواقع لم يكشف صفتها بأن سفينة «مينسك» القتالية التابعة لأسطول البلطيق تتجه إلى ميناء طرطوس السوري الذي تتواجد فيه قاعدة التزويد التقني الروسية في البحر المتوسط. وأضافت: أن السفينة كانت محملة بشكل كبير. ومنذ بداية العام الجاري تم نقل شحنات إلى سورية على متن سفن «أورسك» و«آزوف» و«ألكسندر أوتراكوفسكي» و«مينسك» وسفينة النقل «قيزيل-60». وتدل معلومات وسائل الإعلام الأجنبية على أن السفن البرمائية الكبيرة وغيرها من السفن التابعة للقوات البحرية الروسية، تشارك في عملية «الاكسبرس السوري» لنقل الشحنات المخصصة للمجموعة الروسية في قاعدة حميميم وقاعدة التزويد التقني الروسي في طرطوس والجيش السوري. الموقع الروسي لفت أيضاً إلى خطط البحرية الروسية لإطلاق صواريخ في الحوض الشرقي للبحر المتوسط (أمس) بالقرب من السواحل السورية، حسبما نقل الإخطار الدولي لموظفي الطيران (NOTAM) والإنذار الملاحي. وبحسب «روسيا اليوم» أوضح الإخطار إحداثيات المنطقة المغلقة التي ستجري فيها عملية إطلاق الصواريخ من السفن الروسية، واصفا إياها بتدريبات، مشيراً إلى أنه من المخطط تنفيذها ما بين الساعة 8:00 والساعة 18:00 بتوقيت موسكو قرب الحدود البحرية السورية. وترابط في البحر الأبيض المتوسط مجموعة القوات الدائمة التابعة للأسطول البحري الحربي الروسي التي تضم حالياً 15 سفينة قتالية وسفينة إمداد، من ضمنها سفينة تحمل صواريخ مجنحة من طراز «كاليبر» وفرقاطة «الأميرال غريغوروفيتش».



إقرأ المزيد