موسكو: قلقون من محاولات واشنطن تحضير الرأي العام لعدوان جديد ضد سورية
البعث ميديا -

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عن قلق بلادها من محاولات واشنطن تحضير الرأي العام الدولي لعدوان جديد على سورية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن زاخاروفا قولها للصحفيين أمس: “إن أكثر ما يثير القلق في الحقل السياسي الدولي هو انخراط واشنطن في مجموعة كبيرة من النشاطات ابتداء بتصريحات المسؤءولين وانتهاء بتعليقات وسائل الإعلام.. والهدف على ما يبدو هو إعداد الرأي العام لعدوان جديد ضد سورية” مشددة على أن واشنطن تحاول إطالة أمد الأزمة في سورية من خلال حمايتها للإرهابيين.

وكانت وزارة الدفاع الروسية حذرت أمس من ارتكاب المجموعات الإرهابية مجزرة بحق المدنيين في ادلب عبر استخدام السلاح الكيميائي بغية اتهام الجيش العربي السوري بارتكابها لتبرير عدوان يدور التحضير له في أروقة البيت الأبيض ووزارات دفاع وأجهزة استخبارات حلفائها من الدول المعادية للدولة السورية وشعبها.

وأوضحت زاخاروفا أن التوتر في محافظة إدلب يتصاعد بسبب تحولها إلى بؤرة لوجود الإرهابيين بأعداد كبيرة لافتة إلى أن هؤلاء الارهابيين “يستعدون للاعتداء على مناطق في حلب وحماة”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن الإرهابيين في إدلب يواصلون الهجمات باستخدام الطائرات المسيرة ضد القوات الروسية التي أسقطت خلال شهرين 55 طائرة.

وكان المبعوث الخاص للرئيس الروسى الى سورية الكسندر لافرينتييف أكد في أعقاب المباحثات التى جرت فى جنيف بمشاركة ممثلى الدول الضامنة لعملية أستانا (روسيا وايران وتركيا) ومبعوث الامم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا أول أمس ضرورة مواصلة محاربة التنظيمات الإرهابية في سورية حتى القضاء عليها نهائيا مشددا على أن استمرار وجود الإرهابيين أمر مستحيل.



إقرأ المزيد